الرئيسية » خبر وتحليل » “دراسة ألمانيّة” أيها السوريون ابقوا في بلادكم
refugeesleb

“دراسة ألمانيّة” أيها السوريون ابقوا في بلادكم

ذكر مركز البحوث الألمانيةDFG )  ) أن سورية وبعد سنوات الحرب الست ستكون على أعتاب الأعوام الستة الجديدة التي ستكون بديلة عن حرب قاسية شرّدت هذا الشعب وقتلت الكثير منه بسبب الإرهاب المنظم الذي واجهته سورية والسنوات الست البديلة سوف تنقسم إلى أصول وفروع منها سياسي ومنها اقتصادي، في السياسة سيكون هناك تبدّلات كثيرة في المواقف العالمية من سورية وستحظى سورية الدولة بإصلاحات جيّدة يقودها الرئيس الأسد.

ممّا سيؤدي إلى تحسين الأوضاع الاقتصادية بشكل متصاعد وسريع، فسورية الحرب ستصبح سورية المهرجانات والألعاب الرياضية وغيرها من الفنون والمسرح لذلك على السوريين أن يجهزوا أنفسهم للعودة إلى بلدهم والتفكير بكيفية إعادة بنائها والمشاركة بتطويرها.