الرئيسية » قضايا وناس » ما بين مهزلة الاعلام وتفاهة المستقبل فليحاكم قطيش. مهدي الخطيب

ما بين مهزلة الاعلام وتفاهة المستقبل فليحاكم قطيش. مهدي الخطيب

 

لو كنا في وطن يحترم نفسه وحقوق شعبه ، لو كنا في وطن فيه قوانين  لاخرس هذا المعتدي على الصحافة واقفل تلفزيون المستقبل على المهزلة والطائفية والوقاحة والانحدار الذي يمارسه الطفل قطيش على الهواء مباشرة…

وانني كمواطن لبناني حر، اقول لنديم قطيش الخارج من حديقة الحيوانات ان لا يقدم برنامج تلفزيوني وانما يعاد الى حيث اتى هذا التافه.

فليحال قطيش الى المحاكمة على اهانة الجسم الصحفي وعدم احترام الرسالة الاعلامية وتحويل برنامجه الى برنامج للتحريض على التقاتل والكراهية بين الشعب اللبناني .

حقيقة المستقبل تراها في نديم قطيش