الرئيسية » رأي الموقع » يوم سوريا وشعبها ورئيسها بامتياز – الضاد برس

يوم سوريا وشعبها ورئيسها بامتياز – الضاد برس

 

انه 3/6/2014، التاريخ الذي سيذكره العالم كله، ولا سيما الدول التي تشارك في الحرب الكونية على سوريا العروبة، على انه هزيمة لها ولمشروعها.
فشعب سوريا الوفي يواجه اليوم سعار المعارضة والدول الاقليمية التي تريد تدمير سوريا، ويجعلها ترى بعينها الخسارة المدوية لمشروعها على ارض العروبة.
فالمشهد الانتخابي ومنذ الصباح، لا يمكن وصفه، في ظل الاقبال الكثيف، والزحف الكبير، لانتخاب الدكتور بشارالاسد، قائد سوريا المقاومة، التي افشلت المشروع الصهيو – اميركي في المنطقة بصمودها قيادة وجيشا وشعباً.
فسوريا اليوم، بشعبها الذي يعول عليه وعلى وعيه، ينتخب أمن سوريا واستقرارها في مشهد سيثبت للعالم باسره بان سوريا تنتخب موقعها الريادي، في تاكيد على ما قالته دائما القيادة في سوريا على ان مستقبل سوريا لا يصنعه إلا ابنائها، الذين افشلوا مخطط الارهاب الممنهج الذي شارك فيه الغرب والكيان الصهيوني الى جانب بعض الدول العربية كالسعودية وقطر الى جانب تركيا.
فهنيئا لسوريا المؤمنة بدورها وقيادتها، وتحية الى شعب سوريا الذي دعم قيادته ووقف الى جانبها في مواجهة مشاريع التقسيم، وتحية للشعب الوفي لدماء الشهداء الذين قدموا الدم ليبقى الوطن.