الرئيسية » خبر وتحليل » الجولان ستبقى في يد “اسرائيل” إلى الأبد

الجولان ستبقى في يد “اسرائيل” إلى الأبد

كرر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو، اليوم الاحد، موقف كيانه الذي يقضي بالاحتفاظ باحتلال هضبة الجولان، قائلاً “لن ننسحب من الجولان بل سنعزز الإستيطان والصناعة والزراعة عبر القرارات التي سنتخذها”.

وبحسب قناة “المنار”، قال نتانياهو في مستهل جلسة لحكومته عُقدت في هضبة الجولان المحتلة، وهي الجلسة الأولى من نوعها التي تُعقد في هذه المنطقة، ان “هضبة” الجولان “ستبقى في يد إسرائيل إلى الأبد”.

وبحسب الاذاعة العامة الاسرائيلية، فإن نتانياهو قرر القيام بهذه المبادرة لايصال رسالة الى المجتمع الدولي مفادها أن انسحاب “اسرائيل” من الجولان “ليس مطروحا على الاطلاق، لا حاضرا ولا مستقبلا”.

وفي السياق، اضافت الاذاعة أن نتانياهو سبق وأن اوصل هذه الرسالة الى وزير الخارجية الأميركي جون كيري اثناء اجتماعه به مؤخرا، كما يعتزم تكرارها على مسامع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي سيستقبله في موسكو.

وكانت “إسرائيل” قد احتلت الجولان في حرب يونيو/ حزيران عام 1967، واحتلت شبه جزيرة سيناء المصرية، والضفة الغربية وقطاع غزة. وفي عام 1970 حاربت سوريا ومصر فيما عرف بحرب تشرين لاستعادة أراضيهما المغتصبة إلا ان وقف مصر (بقيادة السادات آنذاك) الحرب من جانبها وتوقيعها اتفاقية سلام مع “اسرائيل” منع السوريين من استعادة أراضيهم المحتلة.

وفي عام 1981 أعلنت “إسرائيل” عن ضم الجولان، إلى أراضيها، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.