الرئيسية » خبر وتحليل » “اسرائيل” تريد التفاوض على شراء سيناء
سيناء

“اسرائيل” تريد التفاوض على شراء سيناء

اكد موقع “ماكور ريشون” الصهيوني ان بإبرام اتفاقية التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير اثبت العرب ان قدسية الارض لا تذكر امام المال.

كما زعم الموقع الصهيوني انه بعد تنازل مصر عن الجزيرتين للسعودية مقابل المال وبعض الامتيازات،  يجعل امر التنازل عن سيناء وبيعها امرا غير مستحيل بل وقابل للتفاوض والنقاش، بحسب ما أورد موقع “فيتو”.

كما اضاف ان قدماء “الإسرائيليين” ذكروا ان جزيرتي تيران وصنافير اراضي عبرية في الاصل وانها لا مصرية ولا سعودية على حد زعمه.

واكد ما زعم مبرهنا اياه بان “اسرائيل” كانت تحتل تيران عقب حرب 1967م وان مصر استردت الجزيرة لاحقا وهذا بناء على ما  كان رئيس الوزراء “الاسرائيلي” السابق دافيد بن جوريون يوجهه به جنوده سابقا .

كما اكد الموقع ان الرئيس السادات اكد في السابق ان تيران وصنافير تابعتان لأرض سيناء ولقد انسحبت “اسرائيل” عقب معاهدة كامب ديفيد من سيناء وبالتالي الجزيرتين فكيف تكون الجزيرتان سعوديتان؟!.

وختم الموقع بتأكيده ان الغرض الحقيقي من اتفاقية الجزيرتين بين مصر والسعودية هو “تمهيد لفتح باب المفاوضات بين “اسرائيل” والدول العربية في المستقبل من اجل تعميم معاهدة السلام”.