الرئيسية » مجتمع » نحن بحاجة الى حدث بعلبك ، فلا تضيّعوا البوصلة

نحن بحاجة الى حدث بعلبك ، فلا تضيّعوا البوصلة

خلود حمد الرمح : ( خاص )

في الانتظار ، كثيرة هي الأسئلة التي تفضح قلق المرشحين وتقلق سمع الناخبين ” من ستنتخب ؟ ” وفي طريق تقبّل هذا السؤال يحاولون تغيير صيغة الاستفهام فيسألونك ” انت مع مين ؟ ” ، علناً أجاهر باللائحة التي سأصوت لها ، أنا اخترت حدث بعلبك ، لي قريتي ولكم قريتكم .
لي ” حدت ” التعايش ، والعطاء ، والرقي ، والانسجام ، والحضارة ، ولكم ” حدت ” المناصب والكراسي .
لي أدراج الطفولة وربوع الحاضر وأمل المستقبل بغد إنمائي واعد ، ولكم السلطة المحلية ، رئاسة وعضوية .
لي ولكم قريتنا التي تحتاجنا جميعاً بعيداً عن الاصطفافات الانتخابية والطائفية ، التي تتطلب منا وتفرض علينا ان نتكاتف ونتكافل ونتعاون لنبني على أرضها الجرداء أعمدة تثبّت جذور الشباب في أرضهم ، وتجعلها منارة للقرى المجاورة .
فلنعمل من منطلق أن الانتخابات ستجري في موعدها :
حدثي بحاجة الى الكثير ، كفانا حرماناً ، نحتاج الى شمس الانطلاق ، الى نور الحياة ، كفانا ليلاً مظلماً بلا خدمات ، بلا نشاطات ، بلا شباب فاعل واع ، مدرك ، ناشط ، لم لا تكن قاعة البلدية مركزاً للشباب ، نقيم هناك النشاطات التثقيفية ، حملات محو الأمية ، النشاطات الترفيهية لصغار القرية تحت اشراف الكبار ، لمَ ولمَ ؟ مشاريع كثيرة تنقصنا ونفتقر إليها.
ايها المرشحون ، أيها الناخبون ، يقع على عاتقكم واجب اتجاه بلدتكم .
أنا ناخبة ، بالتأكيد لن أدلي خلف الستارة بورقة بيضاء تزيد فراغ صندوق الإقتراع ، واجبي أن أنتخب ما يمليه علي ضميري ، أن أنتخب الأفضل ، والأمثل ، أن أنتخب من سيحمل الخير لقريتي ، من سيجعل من الحدث حدثاً في الإنماء والتطور ، من سينشئ المشاريع الثقافية والانمائية والشبابية والترفيهية وحتى السياسية والاعلامية .
سأنتخبك أيها المرشح شرط أن تضع بين يدي مشروعك الانتخابي ، ان تخبر أهل قريتك عن مخططاتك لبناء قرية تصبح المثل والمثال ، جدول اعمالك وحده مقياساً لخياراتي .
ليس من الضروري ان تكون ريّساً او عضواً بلدياً كي تخدم قريتك ، بصوتك واختيارك الأفضل تقدم الكثير لبلدتك ، و ان تساعد هذا المجلس البلدي بعد الانتخابات بأفكارك واقتراحاتك لهو العون الأكبر ، أما الأهم فهو أن نحاسب مرشحينا ومجلسنا البلدي بعد 6 سنوات ” قفوهم إنهم مسؤولون ” .
نحن بحاجة الى حدث بعلبك ، فلا تضيّعوا البوصلة

 

شكر خاص لـ مرسل الصورة السيد ايدي معلوف