الرئيسية » منوعات » شمس تتخطى حدود الجرأة

شمس تتخطى حدود الجرأة

شمس تخطت الحدود والحواجز لأكثر من مرة وهذه الصور أكبر برهان على ذلك.

مفاتنها هي أغلى ما عندها وتضاريسها المثيرة هي العوامل والعناصر التي تعتمد عليها في هذه الحياة وجرأتها اللاحدود لها هي التي ميّزتها عن غيرها من فنانات عمرها ونجمات عصرها، وثقتها بنفسها التي تتجاوز كل حدودٍ ومنطقٍ وحواجز هي التي تجعلها تتصدّر العناوين الأولى يومياً مقارنةً بمشاهير الساحة الفنية، ومنطقها في هذه الحياة وتخلّيها عن جنسيّتها بكامل إرادتها واللجوء إلى حريتها، وفقاً لمفهومها الخاص، هي الأساليب التي جعلتها فريدة من نوعها.

ولكن هذه هي صاحبة أغنية “سبع مرات” بحسناتها وسيئاتها، هذه هي تلك المرأة التي إذا ما قرّرنا التأمل بصورها ولقطاتها العائدة إلى أهم المناسبات العامة أو حتّى الخاصة التي تكون مشاركة فيها، لا نرى إلّا المفاتن والتضاريس نفسها، وفساتينها المفتوحة والتنانير الضيّقة، وولعٌ بكشف النقاب عن مناطق تحرص المرأة على إخفائها وجعلها خاصة بها لها وحدها وليس مادّة دسمة يتداول بها الصغير والكبير.

هي شمس التي إذا ما نظرنا إليها ملياً وقارنّا بين ماضيها وحاضرها، نلاحظ الفرق الكبير والشاسع الكامن في ملامحها وتكاوينها، ولعل ذلك يعود سببه إلى العمليات التجميلية الكثيرة التي خضعت لها على مر كل هذه السنوات.