الرئيسية » مجتمع » «الداخلية» أوقفت «نبيل الحلبي» والتهمة…

«الداخلية» أوقفت «نبيل الحلبي» والتهمة…

على ما يبدو أن الخلاف بين وزير الداخلية نهاد المشنوق ومدير مؤسسة لايف المحامي نبيل الحلبي إلى أقصاه وذلك بعدما أقدم عناصر من قور الأمن على توقيف الحلبي بطلب من الوزير بتهمة القدح و الذم.

عاد من جديد الخلاف بين وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق والمحامي نبيل الحلبي إلى الواجهة، حيث نشِر صباح اليوم على الحساب الشخصي للحلبي بوست جاء فيه أن “قوى الأمن الداخلي تقتحم منزل المحامي نبيل الحلبي و تقوم بتوقيفه بطلب من وزير الداخلية نهاد المشنوق بتهمة القدح و الذم” .

وجاء هذا التوقيف على خلفية الحملة التي يشنها الحلبي بشكل متواصل على مواقع التواصل الاجتماعي ضد الوزير المشنوق. أما ما أوصل الأمور إلى حدّ اعتقال الحلبي بتهمة القدح والذم هو البوست الأخير له حيث نشر صورة تعود للمشنوق أثناء استقبال شعبي حظي به في منطقة البداوي وأرفق مع الصورة هذه الجملة: “بشرفكم … هلّق هيدا وزير داخلية .!؟”.

نبيل الحلبي

وكان قد نشر على الحساب الشخصي لوزير الداخلية العديد من الصور التي تظهر مدى الحفاوة الشعبية التي حظي بها في العديد من المناطق أثناء تجواله في اليوم الأخير للانjخابات البلدية في محافظتي الشمال وعكار.

قضية مدير مؤسسة لايف المحامي نبيل الحلبي مع الوزير نهاد المشنوق، بدأت مع رفع الغطاء عن شبكة جونية للدعارة والاتجار بالبشر، حيث أشار الحلبي في عدة منشورات فيسبوكية إلى الفساد الصادر عن مدير مكتب وزير الداخلية، كما لمّح إلى تورط الوزارة بالقضية.

هذه المسألة، دفعت بوزير الداخلية لرفع قضية قدح وذم بحق الحلبي، تزامنت مع قرار نقابة المحامين رفع الحصانة عنه لتتم ملاحقته قانونيًا، علما ان اي حكم لم يصدر في شأن القضية التي رفعها المشنوق ضد الحلبي.

nabil nabil125 nabil11