بقصة لا تصدق تشبه ما يحدث في الأفلام، قام محتال أردني الجنسية في الكويت بخداع الناس عبر التظاهر بمظهر رجال دين من مذاهب مختلفة لأجل كسب أكبر قدر ممكن من المال.

وفي التفاصيل أن “محتال العصر” هذا ادعى بأنه شيخ سني ومن ثم سيد شيعي، ليرتدي بعدها عباءة التصوف في عملية احتيال ونصب واسعة ومحكمة بغرض جمع أموال التبرعات التي جمع منها ما قيمته 50 ألف دينار كويتي.

وتظهر الصور هذا المحتال واسمه محمود الحرباوي وهو يرتدي عباءة الشيخ السني، ويقف على المنبر خاطباً في أحد مساجد السنة.

وفي صورة أخرى يظهر في لباس السيد الشيعي الأسود، وفي صور أخرى بدا “صوفي الهوى”، بعد أن انتسب إلى المذهب الصوفي زيفا بغية تحقيق مآربه.

وبحسب وسائل إعلام كويتية فإن الحرباوي عمل حلاقاً قبل أن يبدأ مخططه باستغلال الدين عبر مذاهب متعددة وجمع التبرعات من المتصدقين.

في قبضة الأمن

وذكرت صحيفة الرأي الكويتية أن معلومات وردت الى إدارة البحث الجنائي والرخص في الكويت تفيد بقيام المدعو محمود عبدالرحيم الحرباوي من مواليد 1989 بجمع تبرعات خيرية من المواطنين والمقيمين دون ترخيص رسمي في منطقة السالمية.

الحرباوي في قبضة الأمن

وبناء على تلك المعلومات، تم تشكيل فريق أمني من رجال المباحث الذين قاموا بإجراء التحريات اللازمة والاستعلام عن المتهم للتأكد من صحة المعلومات.

وبينت التحريات أن المتهم اعتاد أن يظهر أمام الناس بما يتناسب مع الفئة التي يستهدفها، مستغلا الأحداث الإنسانية في العالم لاستعطاف المتبرعين.

وبعد التأكد من صحة المعلومات الواردة تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وضبطه، وعند مواجهته بما نسب إليه، أقر واعترف بفعلته.

وقامت إدارة البحث الجنائي والرخص بإحالة المتهم إلى جهة الاختصاص لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.