الرئيسية » مجتمع » للمسافرين عبر مطار بيروت.. إقرأو هذا الخبر

للمسافرين عبر مطار بيروت.. إقرأو هذا الخبر

صدر عن رئاسة مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، تعميم موجه الى جميع شركات الطيران وشركات الخدمات الارضية العاملة في المطار والمتعلق ببدء تطبيق اجراءات مشددة في المطار في ما يتعلق بنقل السوائل والهلاميات في امتعة الركاب اليدوية اعتبارا من 1/6/2016 وذلك التزاما بتوصيات منظمة الطيران المدني الدولي.

وجاء في التعميم الآتي: “ان رئاسة المطار تعلن انه اعتبارا من تاريخ 1/6/2016 والتزاما بتوصيات منظمة الطيران المدني الدولي (ICAO) المتعلقة بنقل السوائل (LIQUIDS) والايروسولات والهلامياتGels المعروفة بال(LAGs) داخل امتعة الركاب اليدوية BAG HAND سوف يتم التشدد في تطبيق الاجراءات الامنية المتعلقة بنقل هذه المواد عبر المطار”.

وتشمل الاجراءات ما يلي:

– لا يسمح بنقل اي من ال (LAGs) في وعاء تزيد سعته عن 100 مليلتر حتى ولو كان معبأ جزئيا فقط على الا يتعدى المجموع ليترا واحدا في داخل حقيبة اليد ويسمح بالحاويات الفارغة التي تتعدى سعتها المائة مليلمترا.

– وضع (LAGs) ضمن اكياس امنية كاشفة للعبث Security Tamper – evident Bags وهي اكياس شفافة لا تزيد سعتها عن ليتر واحد، شرط ان تكون ال (LAGs) مشتراة من بضائع السوق الحرة او من على متن الطائرات او من داخل مناطق النقل الجوي Airside التابعة لاي مطار على ان ترفق المشتريات بفاتورة وتارخ الشراء الا يتجاوز تاريخ الفاتورة 24 ساعة.

– يعفى من هذه الاجراءات الادوية او اغذية الاطفال بما في ذلك الحليب والاحتياجات الغذائية الخاصة او غيرها من المستلزمات الطبية.

– يعفى من تطبيق هذه القيود اعضاء طاقم قيادة الطائرة بالزي الرسمي وذلك اثناء تأدية مهامهم الرسمية.

وعليه يتوجب على شركات الطيران التي تنقل ركاب ترانزيت الى دول اخرى عبر مطار رفيق الحريري الدولي تأمين اكياس STEBS على متن طائراتها كما يتوجب على ادارة السوق الحرة في المطار تأمين الاكياس نفسها داخل محالها لاستعمالها في هذه الحالة ضمنا لحسن التنفيذ وذلك تحت طائلة مصادرة الـ (LAGs) المشتراة التي لم يتم وضعها بالاكياس من قبل عناصر التفتيشات.

كما يطلب من شركات الطيران وشركات الخدمات الارضية ابلاغ المسافرين بضرورة اخراج (LAGs) من حقيبة اليد عند اخر نقاط التفتيش في مطار رفيق الحريري الدولي لابرازها بشكل منفصل عن بقية اغراضهم الى عناصر التفتيشات المولجة بتفتيش الامتعة اليدوية”.