الرئيسية » اخترنا لكم » كل “حزب الله” إلى سوريا ؟

كل “حزب الله” إلى سوريا ؟

 

تتزايد التعقيدات الميدانية والعسكرية في سوريا منذ تعثّر عملية المفاوضات في جنيف، وإنطلاق العملية العسكرية لقوات سوريا الديمقراطية بإتجاه الرقة، ومن ثمّ عملية الجيش السوري بإتجاه المحافظة ذاتها.

العملية العسكرية التي أطلقها الجيش السوري بإتجاه الرقة، أتاحت لمسلحي جيش الفتح من بدء عملية عسكرية في ريف حلب الجنوب – الغربي، بإعتبار أن الجيش السوري حشد على جبهات الرقة.

أدى الهجوم الكبير لجيش الفتح إلى السيطرة على عدد كبير من النقاط العسكرية التي كان الجيش السوري قد إستعادها مع بدء التدخل الروسي، لكن التعزيزات التي وصلت من ريف حلب الشمالي أدت إلى إستعادة معظم النقاط مع العلم أن المعارك لا تزال مستمرة منذ أكثر من ثلاثة أيام.

ووفق مصادر ميدانية مطلعة فإن الجيش السوري والقوات الحليفة له يحضران لعملية عسكرية واسعة في أرياف حلب، بغطاء جوّي روسي مكثّف، ستسير بالتوازي مع المعركة في الرقة، مما يفرض زيادة عدد المقاتلين المشاركين في العملية العسكرية.

وأشارت المصادر إلى أن هناك جبهة ثالثة هي ريف دمشق يتم الحشد العسكري فيها تحضيراً لإطلاق عملية عسكرية من قبل الجيش السوري وحلفائه.

وتلفت المصادر إلى أن “التحضير لهذه العمليات بدأ منذ أسابيع، وقد لمّح أمين عام “حزب الله” إلى ذلك عندما قال أن مساهمة الحزب العددية والنوعية في المعارك السوريا ستزيد من أجل حسم الحرب والإنتصار فيها”.

وقد علِم “لبنان 24” أن الحزب بدأ يَرفد الجبهات السورية بأعداد غير مسبوقة من المقاتلين بمختلف الإختصاصات العسكرية واللوجستية من أجل المساهمة بحسم الجبهات المستهدفة بسرعة قياسية، والإستفادة من القرار الروسي “بتأديب الجماعات المسلحة التي لم تلتزم بالهدنة”، وقد علّق أحد المطلعين على حجم الزيادة العددية لوجود “حزب الله” في سوريا بالقول: “هل سيذهب كُل “حزب الله” إلى سوريا”.