الرئيسية » خبر وتحليل » الطائرات الحربية السورية تستهدف عناصر “حزب الله”

الطائرات الحربية السورية تستهدف عناصر “حزب الله”

إنتشر عبر بعض وسائل الإعلام خبر عن إشتباكات بين عناصر “حزب الله” وعناصر الجيش السوري في ريف حلب مما أدى إلى سقوط عدد من عناصر الطرفين، لكن ما هي حقيقة هذا الأمر؟

مصادر مطلعة أكدت عدم حصول أي إشتباك بين الحزب والجيش السوري في ريف حلب، خاصة أن وجود الجيش السوري في أرياف حلب ضعيف، وهو يستلم جبهات معيّنة وبعض الحواجز فقط .

وأشارت المصادر إلى أن أي إشتباك بين الطرفين يفترض أن يكون هناك محاور متداخلة بينهما بشكل كبير. ففي ريف حلب الجنوبي والغربي وجود ضعيف للجيش السوري ويلعب الحزب الدور الأبرز في الريف الشمالي إلى جانب عناصر الدفاع الوطني الذين كانوا محاصرين في نبّل والزهراء…

وترى المصادر أن ما قيل عن إستهداف الطائرات الحربية السورية لتجمعات “حزب الله” مضحك، إذ إنه حتى لو إفترضنا حصول إشتباك فهو لن يكون ناتج عن قرار مركزي سوري، الذي يعطي الأمر بقصف هذا التجمع أو ذاك، وكيف يمكن أساساً لطائرة حربية تمييز عناصر الحزب عن عناصر الجيش السوري.

وعن عناصر الحزب الذين سقطوا في اليومين الماضيين، قالت المصادر أن هجومين كبيرين حصلا على ريف حلب الجنوبي على أكثر من محور، إذ هدف “جيش الفتح” إلى إستعادة السيطرة على جزء أساسي من الريف الجنوبي، غير أن الهجوم فشل، وأدى إلى سقوط 3 عناصر من “حزب الله”إضافة إلى عدد كبير من عناصر ” جيش الفتح “.