الرئيسية » خبر وتحليل » هل< عدنان ابراهيم > شيعي ؟
الداعية عدنان إبراهيم

هل< عدنان ابراهيم > شيعي ؟

ادعى الشيخ الوهابي السعودي، عبدالعزيز الفوزان، أن ما يقوم به الداعية الاسلامي الدكتور عدنان إبراهيم إلى جانب الداعية السعودي الشيخ حسن فرحان المالكي هو تحويل المسلمين إلى الدين الشيعي!

مع كل شهر رمضان وتزايد وتيرة البرامج الدينية في العديد من القنوات وخاصة المختصة منها بالدعوة، يظهر سجالا طائفيا ترعاه المملكة السعودية هدفه تكفير المسلمين الاخرين واخراجهم من دين الله..

لكن الغريب في هذا العام هو ما اتهم به الفوزان كل من الدكتور عدنان ابراهيم (فلسطيني مقيم في النمسا) والشيخ حسن فرحان المالكي (سعودي يقيم في الرياض) وهما من المفكرين السنة المعروفين بالاعتدال والعمق وحب أهل البيت (عليهم السلام) كباقي المسلمين السنة، بانهما يقومان بنشر التشيع.. لكن لو عرف السبب بطل العجب؟!

هذان المفكران يدعوان الى الحوار بين المسلمين وعدم التكفير ويتهمان معاوية بن ابي سفيان قاتل الصحابة (حجر بن عدي وعمار بن ياسر وغيرهما) وابنه يزيد قاتل الامام الحسين (ع) بالفسق وتشويه الاسلام.. فاعتبر الوهابيون ذلك خروجا عن دينهم واتهموهما بانهما من الروافض (ويقصدون الشيعة).. انظروا ماذا تقول هيئة كبار علماء الوهابية في السعودية:

وكانت هيئة كبار العلماء قد نشرت في تغريدة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر: “نحذر من ضلالات عدنان إبراهيم القائمة على:

– سب رموز من الصحابة..

– والمليئة بالمتناقضات..

– والمتضخمة بالأنا..

ونطالب المتخصصين بكشف ذلك للجميع”.