الرئيسية » خبر وتحليل » لهيب حرب مشتعلة في دير الزور !
صورة ارشيفية

لهيب حرب مشتعلة في دير الزور !

تصدى الجيش السوري لهجوم شنه مسلحو داعش على محيط جبل الثردة وقرية الجفرة ومحيط المطارِ العسكري في دير الزور، وأسفرت الاشتباكات عن تدمير آليات مفخخة ومقتل عددٍ من المسلحين.كما أحبط الجيش محاولات المسلحين السيطرة على تلة الرواد الاستراتيجية.

ويبدو أن لهيب الحرب في دير الزور شمال شرق سورية سيتصاعد، فهذا التصدي لهذا الهجوم الكببر على قرية الجفرة وجبل الثردة والمطار العسكري وهذا العدد الكبير من المفخخات وسط اشتباكات هي الأعنف منذ شهور خير دليل حيث احبط خلاله تفجير عدد من الاليات المفخخة والاقتحام من عدة محاور.

وقال احد القادة الميدانيين : الجيش في دير الزور يقاتل بشكل متواصل لم تهدا المعارك في دير الزور لحظة واحدة ليلا ونهارا، معنويات الجيش عالية ومقاتلينا اشطاء صمموا على النصر وباذن الله سيحققون النصر بثبوتهم وبشجاعتهم باستخدامهم الصحيح للسلاح وبوعي القادة.

هذا الهجوم ترافق مع محاولات عدة من قبل داعش للسيطرة على تلة الرواد الاستراتيجية بكل الوسائل الا ان محاولتهم تصتدم بحائط صد قوي انشأه الجيش السوري في تلك المنطقة، فالمتاريس رفعت والالغام زرعت، والدفاعات الهندسية انشأت لصد أي هجوم، والجدير ذكره ان الجيش اعتمد  في ذلك على الجندي الذي اكتسب خبرة عالية في التعامل مع المسلحين وهجماتهم بكل الظروف وبجميع الوسائط النارية.

وصرح احد المقاتلين : عملنا بشكل يومي على منع تسلالات الارهابيين وداعش باتجاه الراود وبالتالي مدينة دير الزور، التسلالات انواع فيها عربات، مشاة، بجهود شباب الجيش سنردع كل التسلالات.

تعتبر قرية الجفرة وجبل الثردة والمطار العسكري ومنطقة تلة الرواد من اكثر المناطق التي تتعرض لهجمات داعش لخصوصية الموقع الجغرافي الذي يسمح بالإشراف على الاحياء الامنة في دير الزور.