الرئيسية » رأي وتحليل » عن المباغتة والاشتباكات العنيفة على طريق < الكاستيلو >

عن المباغتة والاشتباكات العنيفة على طريق < الكاستيلو >

عمر آل عبدالله : ( خاص )
أكد مصدر عسكري ميداني لـ ” الضاد برس “ في حلب شمالي سوريا بأن الجيش السوري استعاد محالج الثورة والرصافة ومباني الكولونيز وعددا اخر من كتل الابنية في محور الليرمون بريف حلب الشمالي.

جاء ذلك بعد اشتباكات عنيفة مع المجموعات المسلحة قتل خلالها عدد منهم، فيما تقدمت وحدات اخرى من الجيش على محور كاستلو ووصلت الى تلة الجرف الصخري الاستراتيجية والتي تبعد تقريبا اربعمئة متر عن طريق الكاستيلو.

ويواصل الجيش السوري عملياته العسكرية على عدد من المحاور في شمال حلب.

عملية مباغتة تمكن خلالها الجيش السوري من السيطرة على محلجة التبغ وابنية الكولونيز ومحلجة الثورة وعدد من كتل الابنية الاخرى في محور الليرمون بعد معارك عنيفة مع المجموعات المسلحة.

وأكد المصدر العسكري نفسه لقد قامت القوات المسلحة العاملة في حلب صباح اليوم الساعة الثامنة صباحا باقتحام معامل الليرمون بالكامل، محالج الثورة والرصافة والكولونيزات والمعمل الاصفر، وتم تحريرها بالكامل.

تقدم مفاجئ للجيش السوري دمر خلاله عدد من اليات المجموعات المسلحة، ما دفعهم الى الهرب تاركين خلفهم جثث قتلاهم وعدد من قذائف مدافع جهنم و منصة اطلاقها، والتي كانت تستهدف اهالي المناطق المجاورة لحي الليرمون بشكل متكرر.

وأكد المصدر العسكري نفسه ايضاً : نحن حاليا بآخر مبنى الليرمون باتجاه بني زيد، وهذا آخر مبنى للمسلحين وهذه بني زيد تعتبر ساقطة، واخذنا اخر مربط هاون للمسلحين، كانوا يعبروا منه على الخالدية وعلى شارع النيل.

وفي محور الكاستلو واصلت قوات الجيش السوري تقدمها لتصل الى نقطة تبعد 400 متر من طريق الكاستلو بعد سيطرتها على تلة الجرف الصخري الحاكمة ناريا على عدد من خطوط امداد المجموعات المسلحة في تلك المنطقة.

عمليات متوازية يقوم بها الجيش السوري على محورين شمالي حلب، محور الليرمون ومحور الملاح، يقوم بها الجيش السوري بهدف الضغط على المسلحين وتطهير شمال حلب بالكامل.