الرئيسية » خبر وتحليل » أعدم حفيده لأنه “داعشي”!

أعدم حفيده لأنه “داعشي”!

أقدم مُسنّ عراقي من قضاء الشرقاط شمال بغداد على إعدام حفيده المنتمي إلى “داعش”، وفق ما نقلت صحيفة القبس الكويتية، بسبب ضربه والدته التي شتمت في حضوره زعيمه أبو بكر البغدادي.

ونقلت الصحيفة نقلاً عن المسؤول في “الحشد الشعبي” جبار المعموري أن “رجلاً في العقد السابع من عمره أعدم حفيده “الداعشي” الذي كان في الثامنة عشرة من العمر رمياً بالرصاص بعد ضرب الأخير والدته بشكل مبرح لشتمها البغدادي في حضوره وحملته مسؤولية مُعاناة أهالي الشرقاط، بسبب جرائم مُسلحيه وأفكارهم المتطرفة”.

ونجح السبعيني حسب الصحيفة في الخروج سالماً من الشرقاط وفي إخراج باقي أفراد عائلته من المنطقة التي يُهيمن عليها “داعش” والوصول إلى منطقة آمنة بعيداً عن التنظيم وسطوته.