الرئيسية » خبر وتحليل » بالتفاصيل .. هكذا قتل < يوسف زوعة > قائد < جيش المجاهدين >

بالتفاصيل .. هكذا قتل < يوسف زوعة > قائد < جيش المجاهدين >

اندلعت اشتباكات عنيفة جنوب مدينة حلب، حيث أحبطَ الجيش العربي السوري وحلفاؤه سلسلةَ هجمات شنتها الجماعات المسلحة على المحور الجنوبي للمدينة، في وقت واصلت القوات عملياتها على محاور الراموسة والكليات العسكرية لاستعادة السيطرة عليها، كما دمر سلاح الجو السوري أرتال آليات وقضى على عشرات المسلحين على محور معرة النعمان – سراقب – طريق حلب الدولي.

رد الهجوم بهجوم، هذا ما فعله الجيش السوري بمسلحي جيش الفتح غرب حلب حيث تصدى الجيش السوري لهجوم التكفيريين على محور 1070 وأفشله، ليتقدم بعدها ويسيطر على عدد من كتل الابنية بعد معارك عنيفة مع المجموعات المسحلة، قتل خلالها القائد العام لما يعرف بجيش المجاهدين ، يوسف زوعة.

وقد أكد مصدر ميداني عسكري تصدي الجيش لهجوم للمجموعات الارهابية المسلحة وقال ابعدناهم من منطقة الالف وسبعين، وسيطرنا على بعض الكتل في منطقة الف وسبعين.

وعلى محاور الكليات والراموسة استمر الجيش السوري في التمهيد الناري المكثف مستهدفا تحركات المسلحين وارتالهم القادمة من الريف الجنوبي وداخل الكليات، بالتزامن مع استقدام تعزيزات لمحاور الاشتباك تمهيدا للعملية البرية القادمة .

واضاف المصدر العسكري نفسه : على محور الكليات في جنوب حلب ومحور طريق الراموسة سيقوم الجيش بعمليات نوعية، وانشاء الله في القريب العاجل سوف نسمع اخبارا طيبة، وسوف نسيطر على محور الكليات وعلى طريق محور الراموسة.

وبحسب المصادر العسكرية فان الجيش السوري انتقل من مرحلة الدفاع الى مرحلة الهجوم والايام القادمة ستشهد عمليات واسعة بهدف استعادة كافة المناطق جنوب حلب.

هجوم فاشل لمسلحي جيش الفتح تجاه نقاط تمركز الجيش السوري في حي الف وسبعين شقة، قلبه الجيش السوري الى تقدم وسيطر على عدد من كتل الابنية، فيما تتواصل العمليات على محاور الكليات والراموسة جنوب حلب.