الرئيسية » آخر الأخبار » “نعم انتزعوا قلبه “.. زوجة آبادي تخرج عن صمتها !

“نعم انتزعوا قلبه “.. زوجة آبادي تخرج عن صمتها !

منذ أيّام كشفت زهراء آبادي، إبنة السفير الإيراني السابق في لبنان غضنفر ركن آبادي تفاصيل للمرّة الأولى عمّا حصل مع والدها، متهمةّ السلطات السعوديّة بافتعال فاجعة منى التي أودت بحياة حجاج إيرانيين، حيثُ قالت إنّه طُلبَ من الحجاج التوجه إلى الشارع 204 ثم تمّ إغلاقه ما تسبب بوقوع الفاجعة.

ولاحقًا، أكّدت زوجة آبادي كلام زهراء في اتصال مع “الجديد”، حيثُ قالت: “نعم يا للأسف الشديد انتزعوا قلبه.. ابنتي أدلت بتصريح صحافي لوكالة تسنيم وتحدثت عمّا مرّ به زوجي من معاناة قبل استشهاد وبعده”.

ولفتت إلى أنّه تمّ تشريح الجثة مع باقي جثث الإيرانيين الذين قضوا في حادثة التدافع في منى ولم يعد أي شيء ظاهر يدلّ عليه سوى خاتمه، وأكدت كلام ابنته التي قالت إنّ جثة آبادي هي الوحيدة التي استخرج منها الدماغ والقلب والرئتين والكليتين، وكشفت أنّ آبادي تعرّض لمحاولات اغتيال عدّة عندما كان سفيرًا في لبنان.

لمزيد من التفاصيل، شاهد الفيديو المرفق.