الرئيسية » رصد » ما اسفل من الشيخ .. الا المطران

ما اسفل من الشيخ .. الا المطران

ما اسفل من الشيخ هليل .. الا المطران ايلي حداد 

اصدر المطران ( السحيج ) ايلي حداد ( المدير البطريركي على ابرشية بترا وفيلادلفيا وسائر الاردن ) بيانا بمناسبة اغتيال الكاتب الاردني ناهض حتر جاء فيه بالنص (نصلي ونطلب من الله تعالى أن يحفظ الأردن من كل مكروه، ويحميه من كل شر، ويبعد عنه كل شر وأذى وكل ما يعكر السلام والأستقرار والوحدة الوطنية في ظل صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم ) وختم المطران السحيج بيانه بتعزية ام ناهض حتر

هذا المطران الذي يمدح قاتل ناهض حتر ويعزي ام ناهض حتر في الفقرة نفسها من بيانه هو الوجه الاخر لشيوخ الاردن .. شيوخ السحجة والكذب والتزلف ومسح الجوخ للملك .. والتمرغ ببسطار الملك .. وتفصيل الفتاوى ( المسيحية والاسلامية ) حتى تتناسب وحجم الملك .. ورغباته

وكما تطرقت من قبل لشرموط مثلك اسمه الشيخ هليل ( مفتي المملكة ) .. اتوقف اليوم عند الشرموط ايلي حداد لانه اوسخ .. واكثر نفاقا .. وما بيانه الذي اصدره الا حلقة جديدة من حلقات لعق احذية الملك .. والتمرغ بعطاياه .. والتزلف بمقامه وبلاطه

ولك يا مطران يا شرموط … عد الى عدد جريدة الدستور الاردنية الصادرة قبل ايام من اغتيال ناهض حتر وبعد يومين فقط من اعتقاله واقرأ السؤال التالي الموجه للملك .. مع جواب الملك

سؤال 4: جلالة الملك، برزت أخيرا بعض حالات التطاول على القانون وخطاب لا يمثل مبادئنا الأردنية الأصيلة، كيف يمكن التصدي لها؟

جلالة الملك: يشكل الأردن نموذجا يقوم على التسامح والتآخي والعيش المشترك والاحترام المتبادل بين جميع مكونات الأسرة الأردنية الواحدة، مسلمين ومسيحيين.

لقد بُني هذا البلد على أساس التعاضد بين مكوناته كافة، وصمد في وجه أصعب الظروف ليصبح قويا بأسرته الواحدة. فلن نقبل أو نسمح للأفكار الدخيلة المتطرفة التي يحاول البعض ترويجها وتتنافى مع عقيدتنا ومبادئنا أن يكون لها مكانا في مجتمعنا. ولن نسكت عن أي شخص يحاول أن يزرع الفتنة بيننا أو يسيء إلى عقيدتنا ومختلف الأديان، فهو عدو كل أردني وعدو هذا الوطن ومبادئه التي بني عليها

انتهت اجابة الملك على السؤال … والمعني في الاجابة هو ناهض حتر لان تصريح الملك للجريدة الاردنية تم بعد يومين من اعتقال حتر .. ولا يحتاج فهم المغزى من كلام الملك الى ذكاء .. حتى حمير ونسانيس بلدية المفرق تعرف من المقصود في تصريحات الملك .. وهو ناهض حتر

ولك يا شرموط … الذي وجه الاتهام لناهض حتر وزعم ان الكاتب ( اساء الى الذات الالهية ) هو رئيس وزراء الملك هاني الملقي وهو الذي – وفقا لوكالة الانباء الاردنية – امر باعتقال حتر وحرك ضده دعوى الحق العام بدعوى انه … اساء الى الذات الالهية

وهذا يعني يا شرموط .. ان القاتل الذي عاد لتوه من ( الحج ) نفذ رغبات الملك ورئيس الوزراء لا اكثر ولا اقل … حتى ان ابن عمه ( عم القاتل ) استكثر واستغرب اعتقال قريبه القاتل فسارع الى انشاء صفحة على الفيسبوك بعنوان : معا للافراج عن قاتل ناهض حتر

هل بلغت بك الجرأة يا مطران ( يا شرموط ) ان تعزي ام ناهض حتر في ذات البيان الذي تنافق فيه الملك الذي امر بقتل حتر واتهمه صراحة وعلانية بالاساءة الى الذات الالهية حتى قبل ان يحاكم حتر او تستمع المحكمة لدفاعه .. وحتى بعد ان شطب حتر الرسم من صفحته واعتذر للقراء لان ( بعضهم ) استاء من الرسم واعتبره اهانة لمعتقده .. وهو ليس كذلك .. لان داعش ليست الاسلام .. ومن يسخر من داعش ومفهومها للجنة والنار لا يسخر بالضرورة من الاسلام

الاسلام فكرا وعقيدة اكبر من مليون داعش .. ولا يمكن اختزاله بفتاوى مؤسس الحركة الوهابية .. الد واخطر حركة تهدف الى ضرب العقيدة الاسلامية في جذورها .. ومؤسسها كان عميلا لبريطانيا العظمى … انذاك

انت يا مطران ايلي لا تقل سفالة عن شيوخ دار الافتاء الذين كفروا ناهض حتر … واصدروا ابيانا ضده قالوا فيه بالنص :

استنكرت دائرة الإفتاء العام “التطاول على الذات الإلهية”، وقالت في بيان إن “ما نشر من استهزاء بالذات الإلهية من قبل البعض يؤجج الكراهية وينشر الفتنة في البلاد، الأمر الذي يجب الوقوف ضده بكل حزم وإصرار

انت يا مطران لا تقل سفالة عن الناطق باسم الاخوان المسلمين المدعو معاذ عبد المجيد الذي اصدر بيانا ضد حتر هذا نصه : إن نشر هذه الرسوم “يعتبر استفزازاً لكل أردني وإثارة للنعرات وفتح باب للفتنة”، داعياً السلطات الرسمية إلى “اتخاذ أقصى العقوبات بحق كل من يتطاول على معتقداتنا وديننا

ناهض حتر لم يتطاول على الدين الاسلامي ولا على المسلمين … ناهض حتر لم يذهب الى باريس ليسير في معية نيتنياهو وهو يبكي – مثل الملك تبعك – حدادا على الرسامين الفرنسيين الذين سخروا من النبي والدين الاسلامي وقتلهم ارهابي فرنسي

ناهض حتر درس الفلسفة الاسلامية وحصل على درجة الماجستير فيها – مع انه مسيحي – وبالتالي فان ( صرمايته ) تفهم بالعقيدة والعقائد اكثر منك ومن الملك تبعك ومن مفتي المملكة وجماعة الاخوان والناطق باسمهم معاذ عبد المجيد والسكير العربيد هاني الملقي ابن اكبر قواد في تاريخ الاردن المعاصر… ولان ناهض عشق الفلسفة الاسلامية والتاريخ الاسلامي سمى ولديه باسماء اسلامية

كلكم – يا مطران – شاركتم في التحريض على قتل ناهض حتر .. وكلكم الان تذرفون دموع التماسيح على اهم كاتب ومفكر اردني يحظى بالاحترام في المحافل العربية والدولية مع انكم – كلكم – اهدرتم دمه … وحكمتم عليه بالموت … وما هذا النطع الذي عاد من السعودية ليقتل ناهض حتر الا حمار قرر ان ينفذ حكم الاعدام الذي اصدرتموه بحق حتر دون ان يعرف شيئا عن حتر .. بدليل انه اعترف للمحققين انه لم يسمع من قبل باسم ناهض حتر او يقرأ له وان كل الحكاية انه قرأ في جريدة الاخوان المسلمين ( السبيل ) ان شخصا اسمه ناهض حتر اساء الى الذات الالهية وان الملك ورئيس الوزراء ودار الافتاء ومحافظ العاصمة طالبوا باعتقاله ومحاكمته … فقرر النطع – تمسحا وتزلفا بالملك ونظامه – ان يختصر المسافة والاجراءات .. وان يقتل ناهض حتر امام قصر عدل الملك .. ولماذا لا يفعل واشكالك – يا مطران – على رأس الكنيسة الاردنية التي لم يعد امام مطرانها الا ان يقف على قبر ناهض حتر ويدبك تزلفا للملك ورئيس وزراء الملك … هاشمي هاشمي

د. أسامة فوزي