كلمات …

حمزة العزير : ( خاص )

وحيدة انت …

تتمايلين بين الصفحات القديمة وكأن لا تاريخا لك !

تسرحين في الظلمات على خيط نسج من الليل وعرشك هاجر مع بلقيس الى القدر … ويلك … تتركين خلفك سبأ تائهة في الافق …

حائرة انت …

قد حكم الزمان اغلالا في يديك … حتى عدن شهدت عليك

مظلومة انت …

فكنت المعمار والاساس وجعلت للعلم مقياس خذلوك … اما تعودت على شمالك انجاس مسخوطين لا حضارة لهم ولا دين … بدو في صحراء منبوذين

معذورة انت …

فما زلت ترغبين العيش الكريم… يا طويلة القامة يا شامخة الانف يا عزيزة … إني احترم كبريائك و ارى الاحمرار على خديك لعل في عينيك خجل … قولي لهم من انت و اغرقي في صنعائك من هدد عزيمتك

حدثيهم عن فتاة اسمها اليمن …