الرئيسية » آخر الأخبار » قبل ساعة الصفر..”داعش” يستعد لمعركة “الوجود” في الموصل

قبل ساعة الصفر..”داعش” يستعد لمعركة “الوجود” في الموصل

على وقع قرع طبول الحرب الهادفة إلى تطهير الموصل من أي وجود لتنظيم “داعش”، كشف موقع “رووداو” الكردي عن إجراءات دفاعية يتخذها التنظيم توحي بأنه مصمم على الدفاع عنها بأقصى ما لديه من إمكانات.

وكشف الموقع أن مقاتلي التنظيم قاموا، أمس السبت، بحرق كميات كبيرة من النفط في المناطق المحيطة بمدينة الموصل، ما أدى إلى تصاعد سحب أعمدة الدخان في سماء المنطقة.

ويبدو أن التنظيم يهدف، بهذا الإجراء، إلى تجنب غارات التحالف الدولي، وحماية عناصره وآلياته ومواقعه من القصف، عبر حجب الرؤية بسحب الدخان الكثيفة المتصاعدة.

وذكر “رووداو” أن مقاتلي التنظيم أغلقوا الجسور والطرق الرئيسية داخل مدينة الموصل؛ استعداداً لمعركة استعادة المدينة، ومُنع الأهالي من الخروج.

ونشر التنظيم مسلحيه على المدينة، وسط تحذيرات للمواطنين من الخروج، مؤكداً أنه لا يخطط للانسحاب، بل ينوي تعزيز دفاعاته؛ عبر حفر الأنفاق، ووضع الحواجز “الكونكريتية” والسواتر الترابية، فضلا عن زرع المفخخات.

وكانت قيادة العمليات المشتركة (القوات المسلحة العراقية والبيشمركة والحشود القتالية المساندة لها)، أعلنت في وقت سابق عن وصول تعزيزات عسكرية جنوب شرق الموصل، في انتظار ساعة الصفر لبدء الهجوم.

ومعروف أنهمنذ أيار الماضي، تدفع الحكومة العراقية بحشود عسكرية قرب الموصل، التي يسيطر عليها تنظيم الدولة منذ حزيران 2014، في إطار خطة لاستعادة السيطرة عليها.

وخلال الأيام الأخيرة، أعلن الجيش العراقي أكثر من مرة أنه في انتظار ساعة الصفر لإطلاق عملية تحرير المدينة من التنظيم، ويقول إنه سيستعيدها قبل حلول نهاية العام الحالي.