الرئيسية » منوعات » هل ينتقدكِ زوجكِ في تربية الأولاد؟ إليكِ الحل

هل ينتقدكِ زوجكِ في تربية الأولاد؟ إليكِ الحل

من المؤكّد أنّ تربية الأولاد تُعدّ من أصعب المهام التي يقوم بها الوالدان منذ مرحلة الإنجاب لغاية أن تُستكمل كافة المراحل العمرية المرافقة للتربية والتنشئة من الطفولة إلى المراهقة حتى سنّ الشباب وصولاً إلى النضوج حيث يُستبدل بعدها دور الأهل والأولاد إذ يُصبح الوالدان بحاجة إلى رعاية أولادهما لهما، لكن خلال مرحلة التربية قد تتعرّض الأم لبعض الانتقاد واللوم من زوجها حيث يوجّه لها ملاحظات حيال أسلوبها وطريقتها في تربية الأولاد ما يضع الزوجة في موقف حسّاس وصعب خاصة أنها تشعر بالمسؤولية حيال ذلك وتسعى جاهدةً للقيام بدورها على أكمل وجه. فإذا تعرّضت لانتقاد زوجها لها في شؤون تربية الأولاد فكيف يمكنها أن تتصرّف؟

الإصغاء له:

في بادئ الأمر حينما ينتقدكِ الشريك بسبب سلوك تربوي ما يجب عليكِ الإصغاء له وعدم مهاجمته وإلّا فلن تصلا إلى نتيجة حاسمة فإن وقع خلاف بينكما فسيؤثر ذلك سلباً على الأولاد وربما على دراستهم وعلى وضعهم النفسي ما يحمل ترسّبات نفسية سلبية تؤذيهم على المدى البعيد في المستقبل.

الأخذ بوجهة نظره:

عندما تصغين للشريك أثناء إنتقاده لكِ في شؤون التربية استمعي إلى وجهة نظره وحاولي الأخذ بها وربما يكون على حق ما يعود بالفائدة على الأولاد، فلا تنسي أنّ همّكما الأوحد بحسب تراتبية أولوياتكما يجب أن يكون تربية الأولاد بالطريقة السليمة، لذا من المهم أن تتبعي كافة الطرق التي تشعرين بأنها قد تجدي نفعاً لتربيتهم.

الدفاع عن نفسك:

إنّ النقطة الآنف ذكرها لا تعني أنّ عليكِ الاستماع فقط إلى زوجك وتلبية رغباته في شؤون تربية الأولاد بل لا بد من الدفاع عن نفسك فأنتِ أمّ تحرص على القيام بكافة واجبات الأمومة بوعي ونضوج. فبرّري موقفك تجاه الشريك بحجج وبراهين قوية تثبت له أنّكِ تحاولين القيام بما هو الأفضل.

تقسيم المهام:

خلال مواجهة زوجك لكِ وانتقادك في هذا الخصوص لا بد من أن تطلبي منه تقسيم المهام بينكما ومشاركته لكِ في ذلك، فإنّ تربية الأولاد ليست من مسؤوليات الأم وحدها ودور الأب لا يقتصر على التمويل المادي فقط بل لكل منكما دوره في تربية الأولاد، ومن هنا أيّ لوم لا يقع على عاتقك وحدك بل إنّ الأب مسؤول أيضاً عن شؤون التربية.

استشارة الزوج:

إذا انتقدك زوجك لذات السبب استشيريه واسأليه عن رأيه وعن الطريقة الأفضل بالنسبة له، وهنا سيشعر بالمسؤولية تجاه الأولاد بدلاً من لومكِ وسيتخلص تدريجاً من شعور الاتكال عليكِ في تربية الأولاد وحدك.

استشارة مختص:

عندما تشعرين بأنّ كل الحلول لا تعود بالفائدة واستمر زوجك في انتقادك بسبب طريقة تربيتك للأولاد يمكنك اللجوء إلى حل آخر ألا وهو استشارة مختص تربوي ليساعدك في كافة الأمور الشائكة والمتعلقة بالتربية.