الرئيسية » آخر الأخبار » بشرى الاسد تعيش في لندن

بشرى الاسد تعيش في لندن

بعد استشهاد زوجها العماد أصف شوكت انتقلت السيدة بشرى الاسد إلى دبي وبقيت في دبي تطلب تأشيرة دخول إلى بريطانيا ولكن السلطات البريطانية لم تكن تسمح بذلك وبقيت ترفض إلى أن تدخل حاكم الامارات وحاكم دبي لدى الحكومة البريطانية وقالوا هذا لا يجوز إنسانياً. فالسيدة بشرى آصف شوكت ليست إرهابية وتريد أن تعلم اولادها في لندن وبالنتيجة أعطتها السلطات البريطانية تأشيرة دخول لها ولعائلتها.

وواكبت السيدة بشرى أولادها في دراستهم ويبدو من نتائج المدارس البريطانية أن أولاد الشهيد العماد آصف شوكت يأتون في المرتبة الأولى ومن المتفوقين وتواكبهم السيدة بشرى إلى المدرسة يومياً ثم تتابع دراستهم في المنزل وتخبرهم عن والدهم وهي وضعت صور الشهيد آصف شوكت في كل مكان منذ كان نقيباً حتى عماداً. ووضعت له صور في المهمات العسكرية يهبط من الطوافة وكل يوم تخبرهم شيئاً جديداً عن والدهم لتجعلهم يعيشون كأن والدهم ما زال موجوداً ولم يستشهد وهو في مهمة عسكرية قتالية من أجل سوريا.