الرئيسية » منوعات » بالفيديو: يسرا وشادية تضربان مصوراً.. والسبب غريب!

بالفيديو: يسرا وشادية تضربان مصوراً.. والسبب غريب!

v

كشفت الفنانة يسرا في برنامج “صاحبة السعادة” عن موقف طريف مرت به مع الفنانة المعتزلة شادية، أثناء تصويرهما لفيلم معاً.

وذكرت يسرا أنه في أحد أيام التصوير، كان الجو بارداً، ولم تستطع هي وشادية التعامل مع برودة الطقس، لتجدا أنَّ هناك مصوراً يدعى صابر لا يشعر بالبردِ إطلاقاً.

وفي إحدى المرات، قامت يسرا ومعها شادية بسؤال المصور عن سبب عدم شعوره بالبرد، ليجيب أنَّه بصحةٍ جيِّدة لهذا لا يشعر به. إلا أنهما لم تصدقا كلامه، وقامتا بتفتيشه لمعرفة السبب وراء عدم شعوره بالبرد، لتجدا أنه يرتدي ملابس كثيرة وثقيلة. وهنا أرادت شادية ويسرا تلقين المصور درساً بسبب كذبه عليهما، ليتفقا على صفعه على وجهه، وذلك خلال قيامه بعرضِ الصور التي التقطها خلال التصوير لهما.

وفي نهاية الأمر، اكتشف المصوَّر صابر أن يسرا وشادية اتفقتا عليه، ليقول لهما مازحاً إنه لم يتعامل معهما مجدداً.

كذلك، كشفت يسرا عن كواليس بداية عملها مع المخرج الكبير الراحل يوسف شاهين، وكيف اختارها للعمل معه في فيلم “حدوتة مصرية”. وقالت إنه “اقتحم غرفة نومها” ليقنعها بالعمل معه.

وأشارت إلى إن شاهين شاهدها بالصدفة أثناء عرض فيلم “الانسان يعيش مرة واحدة” وطلب من مساعديه إحضارها. وأضافت: “بالفعل اتصل بي الفنان سيف عبد الرحمن، فاعتذرت له لأنني لا أفهم أفلامه ولكنه أقنعني بالحضور، وكنت شقراء وقتها، وذهبت بالفعل للقاء شاهين ولكنه تركني طويلاً في غرفة الانتظار بمكتبه وبعدها خرج وسألني أنت طويلة كدة ليه، فأجبته يعني أعمل لك ايه في طولي، وبعدين الاستاذ نور الشريف طويل فرد قائلاً وكمان لمضة”.

تابعت قائلة: “بعدها أعطاني السيناريو وطلب مني قراءته واعتزال كل الناس وعدم فعل أي شيء إلا بإذنه، ثم طلب مني مغادرة المكتب. وكانت هذه أول مرة يسمح لفنان بالحصول على نسخة من السيناريو واصطحابه لمنزله، وقمت بقراءة السيناريو 10 مرات في ليلة واحدة ولم أفهم كلمة واحدة، فقررت الاعتذار منه ولكن بطريقة غير مباشرة وكتبت خطاباً إليه وبررت اعتذاري بارتباطي بتصوير أعمال أخرى رغم أنني لم أكن متعاقدة على أي عمل، واتصلت بسيف عبد الرحمن وأبلغته مخاوفي من السقوط مع يوسف شاهين”.

وأضافت: “كنت مرشحة لدور شقيقة نور الشريف وكانت الشخصية غير مريحة بالنسبة لي، ومرت ثلاثة شهور على الواقعة وكنت مقيمة وقتها عند خالتي “آمال”، وفوجئت بيوسف شاهين يقتحم غرفة نومي وأيقظني من النوم واصطحبني من السرير وطلب مني فتح خزانة الملابس واختار أزياء تناسب شخصية زوجة البطل”.

وكشفت يسرا عن فريق نجوم الفيلم الأصليين قائلة: “إن الدور كان مكتوباً لسعاد حسني، وكان من بين الأبطال النجمة الكبيرة نادية لطفي وحلت محلها ماجدة الخطيب وقامت بدور الأم سهير البابلي”.

(ليالينا- نواعم)