الرئيسية » آخر الأخبار » ماذا تحوي ترسانة حزب الله من سلاح

ماذا تحوي ترسانة حزب الله من سلاح

قسم المختصون الإسرائيليون الوسائل القتالية لـ”حزب الله”

بعد حرب 2006 إلى مجموعات هي:

أ ـ وسائل قتالية من الصناعات الإيرانية: منها منظومة الصواريخ بعيدة المدى من طراز “فجر 3” بمدى 43 كم؛

Fadjr-3

و”فجر 5″ بمدى 75 كم. وقد جرى استعمال قسم من هذه الوسائل القتالية من قبل “حزب الله”، طبقاً لاعتباراته، ووفقا لاحتياجات الحرب.

Fajr-5

ب ـ وسائل قتالية من إنتاج الصناعات العسكرية السورية: تضمنت هذه الوسائل، صواريخ 220 ملم يصل مداها إلى 75 كم؛

صواريخ 220

ومنظومة صواريخ 302 ملم مداها يزيد على 100 كم.

302 ملم

وقد فضل “حزب الله” في الحرب استعمال السلاح السوري، بحسب وسائل إعلام إسرائيلية.

ج ـ وسائل قتالية من إنتاج دول أخرى جرى تحويلها إلى “حزب الله” من سوريا وإيران: صواريخ متطورة مضادة للدبابات من

طراز (Kornet)

Kornet

،طراز (Metis)

Metis

و(29 ــ (RPG ،

أو صواريخ مضادة للطائرات من طراز (SA-7)

و صواريخ مضادة للطائرات من طراز(SA-14)

من إنتاج روسي جرى نقلها من سوريا إلى “حزب الله”، أو صاروخ الشاطئ ــ البحر من طراز (802 ــC ) من إنتاج الصين،

والذي حول من إيران إلى “حزب الله”. وبحسب موقع ” albainah” لدى “حزب الله” صواريخ أخرى منها:

1- صواريخ “كاتيوشا”: هي صواريخ روسية بالأساس تعود إلى حقبة الاتحاد السوفييتي، وتشمل سلسلة من الأنواع التي يمكن إطلاقها بوساطة راجمة أو بوساطة منصة ثابتة يدوياً أو حتى من دون الحاجة إلى وجود مشغل اعتمادا على التوقيت الذي يمكن ضبطه للانطلاق في وقت لاحق. ولا أهمية استراتيجية أو عسكرية كبرى لهذه الصواريخ — رغم قدرتها التدميرية — بقدر ما هو الرغبة في إحداث هلع أو انهيار نفسي لدى الطرف الآخر. ويمتلك “حزب الله” حوالي 13 ألف صاروخ منها أو أكثر معظمها ضمن مدى (12- 25) كلم.

2- صواريخ “رعد”: هو صاروخ إيراني الصنع تم إنتاجه في عام 2004 بعد إخضاعه لعدد من التجارب وفق تصريح سابق لوزير الدفاع الإيراني علي شامخاني آنذاك. وهو صاروخ يعمل على الوقود السائل، وتبلغ نسبة دقته في إصابة الأهداف 75%. ذو مهمة تدميرية ويستطيع حمل رأس متفجر بوزن 100 كغ.

3- صواريخ “فجر”: هو صاروخ إيراني الصنع بدعم صيني وكوري شمالي و سوري، ويتم إطلاقه من قواعد وعربات متحركة يمتلك “حزب الله” منه سلسلة (فجر3) الذي يبلغ مداه حوالي 45 كم و(فجر4) و(فجر5) الذي يبلغ مداه حوالي 75 كلم. تقديرات عام 2004 تشير إلى أن الحزب يمتلك حوالي 500 صاروخ من هذه الصواريخ التي تتيح له القدرة على الوصول إلى حيفا

. 4- صواريخ “زلزال”: هو صاروخ باليستي، كانت إيران قد عرضته في عرض عسكري في عام 2005 إلى جانب صاروخ (شهاب6). يعمل الصاروخ زلزال واحد على الوقود الصلب، ويبلغ مداه حوالي 150 كم، ويستطيع الوصول إلى تل أبيب مما يجعله في منظومة الصواريخ المتطورة جدا. وبسحب بعض التقديرات فإن الحزب يمتلك منها ما بين 10 و 20 صاروخاً.

وهناك من يطرح إمكانية وجود صاروخ (زلزال2) لدى الحزب، وهو صاروخ يبلغ مداه حوالي 200 كم، وهو يستخدم لضرب المواقع المهمة المتعلقة بالمدن والاتصالات وبالمواقع الحيوية، لأن باستطاعته حمل رؤوس تحتوي على مواد متفجرة قد تصل إلى 600 كغ.

صواريخ “فاتح-110”: صاروخ فاتح 110 فتح باب الهواجس الإسرائيلية على مصراعيه….بعد إعلان حسن نصرالله حيازة “حزب الله” لهذا الصاروخ منذ عام 2006، بحسب “الميادين”. ومن خصائصه: هو صاروخ من نوع أرض-أرض إيراني الصنع وقد جرب بنجاح عام 2002 في إيران وظهر للمرة الأولى في عرض عسكري في طهران عام 2003.

صاوخ فاتح 110

يزن الصاروخ ثلاثة أطنان ويحمل رأسا حربيا شديد الانفجار يصل وزنه إلى 500 كغ أي أن القدرة التدميرية له غير معهودة بالنسبة إلى اسرائيل في حروبها السابقة مع الحزب. وما يميز فاتح إمكان إطلاقه من منصة ثابتة أو من آلية متحركة ما يعطي وحدات الحزب الصاروخية مرونة أكبر في التحرك والإطلاق.