الرئيسية » منوعات » بيلا حديد: فخورة بأنني فتاة مسلمة!

بيلا حديد: فخورة بأنني فتاة مسلمة!

خضعت عارضة الأزياء العالمية بيلا حديد -20 عاماً- لجلسة تصوير لصالح مجلة “بورتر” PORTER، حيث ستمثل وجه الأنوثة الجديد على غلاف المجلة في آخر إصدارٍ لها.

وفي الحوار الحصري للمجلة مع بيلا، تحدّثت عارضة أزياء فيكتوريا سيكريت عن انفصالها المؤلم عن حبيبها السابق المغني The Weekend في تشرين الأول من العام الماضي، عِلماً بأنّ الأخير شوهد برفقة المغنية العالمية سيلينا غوميز في سانتا مونيكا – كاليفورنيا بعد شهرين من الإنفصال.

وأكملت بيلّا بأنّها تُركّز حاليّاً على نفسها وعملها بعد الانفصال المرير، لتكون أفضل نسخة من نفسها، وأضافت: “لا يهمّني ما يعتقده الفتيانُ عنّي فأنا أحاول أن أصبح امرأة”.

شُهرة بيلا حديد التي اكتسبتها في عمرٍ صغير قد تكون نُقمةً عليها، ففي كثيرٍ من الأحيان صرَحت بأنّها تودّ البقاء في شقتها وحيدة وبعيدة عن الأنظار لتلملم أفكارها، وأضافت أنّها قد تعوّدت مؤخرأ على عمل اللقاءات الصحفية والمقابلات، لأنّها كانت تشعر بالخجل والتوتر في السابق.

أما بخصوص المنع الذي فرضه دونالد ترامب على بعض مسلمي العالم من دخول أراضي الولايات المتّحدة، فقالت بيلا إنه لأمر محزن بالنّسبة لها ولعائلتها، خصوصاً أنّ والدها جاء إلى أميركا كلاجئ، ناهيك عن أصول عائلتها العربية المسلمة، وأكدت بيلا أنها فخروة بكونها فتاة مسلمة.

وأنهت عارضة الأزياء حديثها مع PORTER بالحديث عن مرض “لايم المزمن” الذي أصابها هي ووالدتها يولاندا وشقيقها أنور، وقالت بأنّ تلك الفترة من أصعب أوقات حياتها، حيث طرحها المرض في السرير لمدة ستة أيام متواصلة.