الرئيسية » منوعات » سعد لمجرد الى الحريّة؟!

سعد لمجرد الى الحريّة؟!

 

لفتت مصادر مقربة من الفنان “سعد لمجرد”، الى أنّه وعلى إثر المواجهة النهائية التي ستحصل في الجلسة القضائية المغلقة يوم 11 نيسان الجاري، بينه والفتاة التي اتهمته بالاعتداء عليها قبل والتي تراجعت لاحقًا عن شكواها التي قدّمتها في شهر تشرين الأول الماضي لدى الشرطة الفرنسية، ستكون نقطة مفصلية وحاسمة في الملف المعتقل بسببه “لمجرد”.

وأكدت المصادر أن الاغتصاب والعنف في قضية “الفتاة” قد انتهى التحقيق والبحث فيهما، وبالتالي ستحدّد الجلسة المرتقبة مصير “لمجرد” بخصوص إطلاقه أو استمراره في الاعتقال، ما دامت كل الدلائل تؤكّد أنه مارس العنف ولم يمارس الاغتصاب على الفتاة، عدا أن ملفه خالٍ من أية شكاوى بعد تنازل الأخيرة.

وجزمت المصادر أنّ نهاية نيسان الجاري ستكون سعيدة على عائلته وجمهوره، من خلال قرار إطلاقه ومغادرته سجن “فلوري” الفرنسي.