الرئيسية » منوعات » زواج القاصرات تابع.. مغترب طلب يد “الطفلة” نور ثم!

زواج القاصرات تابع.. مغترب طلب يد “الطفلة” نور ثم!

تحت عنوان “نور”… السينما اللبنانية تقارب زواج القاصرات” كتبت زكية الديراني في صحيفة “الأخبار”: “إنتقل موضوع زواج القاصرات إلى الشاشة الكبيرة من خلال فيلم “نور” (كتابة وإخراج خليل زعرور بالتعاون مع الكاتبة اليسا أيوب). العمل السينمائي سيطرح في الصالات في 27 نيسان (أبريل) الحالي، ويلعب بطولته كل من: جوليا قصار، وعايدة صبرا، وإيفون معلوف ونبال عرقجي، والظهور الأول لفانيسا أيوب.

ي هذا السياق، تشير عايدة صبرا في حديث لـ “الأخبار” إلى أن المشروع المنتظر مستوحى من القصص الواقعية في مجتمعنا، وتشرح: “قبل كتابة “نور” غاص القائمون على الفيلم في روايات الفتيات اللواتي تزوجن في عمر قاصر، وإستوحوا بعض اللقطات من تلك القصص المؤثرة التي تغزو مجتمعنا. العمل سبقه بحث طويل حول القضية، وإتجهوا نحو المناطق اللبنانية النائية للوقوف على أحداثها». لكن ما هي قصة “نور”؟ تجيب نجمة “ست نجاح”: “يتحدّث الفيلم عن فتاة قاصر (فانيسا) تعيش في إحدى القرى مع عائلتها الفقيرة. يزور القرية رجل مغترب (خليل زعرور) يكبرها بالعمر، يُعجب بالفتاة ويطلبها للزواج. يتمّ الارتباط، فتتعرّض القاصر للتعذيب من قبل الزوج وعائلته. هنا تبدأ حكاية الفتاة التي سلخت من طفولتها وحرمت من أصغر حقوقها تحديداً في إكمال تحصيلها العملي”. أما عن مشاركتها في العمل، فتقول صبرا: “ألعب دور عاملة المنزل في عائلة الزوج الثري، ولكن هذا الدور ليس عادياً بل سأكون نمّامة (فسّادة). لقد أعجبت بالشخصية لأنها ليست عاملة عادية نعرفها على الشاشات، بل لها حضور قويّ في الفيلم. لقد قبلت المشاركة في الفيلم لانه يتضمّن رسائل إجتماعية مهمة، ويحمل مضموناً بارزاً ويدعو إلى التوعية من تزويج القاصرات”. عن آخر أخبارها التمثيلية، تقول عايدة: “أركّز حالياً على الدورات التدريبية التي أقيمها وتلقى نجاحاً وتسعى إلى تطوير القدرات التمثيلية. كما أستمرّ في تقديم سلسلة الفيديوهات التي أنشرها على السوشيال ميديا حول “ستّ نجاح”.