الرئيسية » آخر الأخبار » كارثة جديدة تنتظر دمشق

كارثة جديدة تنتظر دمشق

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتن إن لدى بلاده معلومات عن “التجهيز لضربات بمنطقة في دمشق بهدف اتهام الحكومة السورية بتنفيذها.”

ودعا الرئيس الروسي، في مؤتمر صحفي الثلاثاء، مع الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا في موسكو، المجتمع الدولي إلى إجراء تحقيق في هجوم الغاز في إدلب، الذي اتهمت واشنطن الجيش السوري بتنفيذه ووجهت على أثره ضربة بعشرات الصواريخ على قاعدة الشعيرات العسكرية.

وأضاف بوتن إن الضربات الأميركية في سوريا تذكره بالمزاعم عن أسلحة الدمار الشامل بالعراق التي اجتاحت بسببها القوات الأميركية العراق في 2003.

وقال بوتين “خلال المباحثات (مع ماتاريلا) تم التطرق إلى القضايا العالمية والإقليمية. وتمت الإشارة إلى أن التهديد الرئيسي للأمن العالمي متأتٍ من الإرهاب، ومحاربته ممكنة من خلال توحيد جهود المجتمع الدولي”.