الرئيسية » قضايا وناس » التيار اشترى الكازينو

التيار اشترى الكازينو

منذ حوالي شهر ونصف أثار وزير العدل العوني ملف “فضائح” مالية في كازينو لبنان وطلب من القضاء التحقيق الفوري.
كان واضحاً وقتها أنّ الموضوع ليس محاربة الفساد والمحاسبة عن الفضائح إنّما الموضوع هو أنّ العهد الجديد يريد طرد العهد السابق ورجالاته وتعيين أتباعه مكانهم لأنّ الكازينو عبارة عن صندوق أسود يستفيد منه كلّ عهد البعض بخجل والبعض الآخر بوقاحة وفجور لتمويل حملات وعائلات وأقرباء وشراء الدور والقصور.
الْيَوْمَ طالعتنا الصحف بالخبر السار بأنّه تم تعيين رئيس جديد لمجلس إدارة الكازينو ومعه تسعة أعضاء جدد بدلاً من الأعضاء المطرودين.
الرئيس الجديد حسب الصحيفة من التيار ومعه أربعة أعضاء جدد من التيار نفسه وبالمقابل حصل تيار جعجع “الشريك” على عضو واحد وحصل بري على اثنين من الجدد إضافة الى ممثل انترا كما حصل جنبلاط على واحد واكتفى الحريري بممثل واحد نظراً لإتباعه سياسة المرونة مع العهد والتيار والحزب والحركة والجميع.
الكازينو ليس ملكاً للدولة بل هو مبدئياً للقطاع الخاص ويبدو أنّه سيتحول الْيَوْمَ إلى أملاك خاصة للمتحاصصين ويبدو أيضاً أنّ الكازينو سيتحول إلى مختبر للميثاقية والتعايش بين أطراف من الطبقة السياسية المافياوية.
مفهوم أنّ شهية رئيس التيار مفتوحة على كل الجبهات لكن السؤال الموجّه للآخرين هو لماذا هذا الهوان والمهانة.
السؤال أيضاً هل هذا هو النموذج الذي تعطونه للشراكة مع القطاع الخاص؟ وأي قطاع خاص يقبل بهذا العبث والسرقة لأمواله ؟
الحكومة أقنعتنا أنّها حكومة استعادة الثقة فإذا بها حكومة استعادة الكازينو.
اقتصاد مزدهر ومواسم الخير قادمة فقط على الطبقة السياسية.

د. محمد عبد الحميد بيضون