الرئيسية » آخر الأخبار » الغارة انطلقت من موسكو … والنظام و #حزب_الله يسبحان بحمد بوتين

الغارة انطلقت من موسكو … والنظام و #حزب_الله يسبحان بحمد بوتين

أكثر من نصف الغارات الاسرائيلية على سوريا، تستهدف أهدافاً عسكرية في مطار دمشق الدولي ومحيطه؛ يرجح أنها إيرانية، ما يعني أن مطار دمشق الدولي بات يستقبل الشحنات العسكرية أكثر من المجموعات البشرية.
الطريف ان الاذن بشن الغارة الجديدة على مطار دمشق والتي استهدفت شحنة عسكرية ايرانية؛ اعطاه وزير الدفاع الإسرائيلي افيغدور ليبرمان يوم الاربعاء 26/4 من احد فنادق موسكو (حامية حمى النظام السوري)، اثناء مقابلته وزير الخارجية لافروف؛ الذي صرح الاربعاء “ان وجود حزب الله والحرس الثوري الايراني في سورية شرعي وجاء بطلب من الحكومة السورية”.
القيادة في موسكو تعلم بأن “اسرائيل” تشن غارات على اهداف ايرانية في سورية، وهي متفاهمة مع واشنطن و”إسرائيل” على ذلك… وليس في وسع النظام السوري ولا “حزب الله” سوى التسبيح بحمد بوتين … رغم الضربات.