الرئيسية » قضايا وناس » أنا لا أوافق !

أنا لا أوافق !

كرّر رئيس مجلس النواب نبيه برّي رفضه للتمديد، لافتاً إلى أن “الفراغ سينسحب على كامل المؤسسات الدستورية”.
وبات رئيس المجلس مقتنعاً بأن “المعرقلين لا يريدون حلولاً، بل مهمّتهم وضع العصيّ في الدواليب للوصول إلى الفراغ وتعطيل الدولة وتحوير الاقتراحات التي أقدّمها، من اقتراحات لإيجاد حلول وطنية إلى اقتراحات طائفية هدفها تفكيك وحدة اللبنانيين”. وقال برّي لصحيفة “الأخبار”: “الفرق بيني وبينهم أنني أعمل من أجل المسيحيين، وهم يعملون من أجل مسيحيين”. وأضاف: “القانون الذي اقترحته سلّة واحدة، إمّا أن يوافقوا عليه كاملاً وإما أن يتركوه ولا يحرّفوه”.
وردّاً على سؤال للصحيفة إن كان يرى في بعض ما يُطرح محاولة لفرز اللبنانيين للوصول إلى شكل من أشكال الفدرالية، قال برّي: “أنا لا أوافق على مشاريع طائفية تفرز اللبنانيين، ولا أسير بها، لا على البارد ولا على الحامي”، مؤكّداً أنه “في الماضي واجهنا مشاريع التقسيم في لبنان ومستعدون لمواجهتها الآن”.