الرئيسية » قضايا وناس » عروس بعلبك نانسي ضحية خطأ طبي

عروس بعلبك نانسي ضحية خطأ طبي

نانسي الشل شابة لبنانية حرمها خطأ طبي من ممارسة حياتها بشكل طبيعي وأقعدها في الفراش.

ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي بقصة عروس بعلبك نانسي ناجي الشل البالغة من العمر 18 عاماً.

فهذه الصبية بدأت رحلتها مع المرض بحصى في الكلى، ليصل الضرر فيما بعد بسبب خطأ طبي إلى الكليتين فالكبد والقلب.

واقع نانسي الذي حرمها من الدراسة ومن ممارسة حياتها بشكل طبيعي وضعها أيضاً أمام مأزق ارتفاع كلفة العلاج، فتم إنشاء صفحة بإسم “أنا نانسي” تدعو إلى جمع التبرعات لمساعدتها .

وتعرف الصفحة حالة الشابة بالتالي:

“نانسي الشل” شابة تعاني من حصى من الأنواع الكلسية calcium oxalates ما جعلها تلجأ لطبيب أجرى لها عدة عمليات تفتيت لتفجير الحصى وهذا ما رفضه الأطباء الاختصاصيين بهذا المجال وحذروا من التفتيت لتدهور صحة المريض..
وهذا فعلاً ما حدث مع نانسي، بعد التفتيت مراراً نتج عنه ضرراً في الكليتين وتوقفتا عن العمل ، ما أجهد الكبد وصار عبئاً على القلب ما أدّى الى إجهاده أيضاً.

نانسي التي لم تلقَ مساعدة لا من سياسي ولا من جمعية، والتي حتى لم تطرح وسائل الإعلام لم تطرح قضيتها بشكل جدّي، كلّ حلمها أن تعود لمقاعد الدراسة وأن تنتهي رحلتها مع الألم.

للتبرعات الرجاء التواصل مع ذويها و أهلها على هذه الأرقام :
03786586 / 03689777