الرئيسية » آخر الأخبار » هذا ما حدث مع صائمي الغوطة…

هذا ما حدث مع صائمي الغوطة…

رفضوا اذلالهم فسحبوا منهم وجبات الافطار..

رفض اهالي الغوطة الشرقية تصويرهم خلال تسلّمهم وجبات الافطار في شهر رمضان، فكان ان قام المسلحون بسحب وجبات الافطار من أمامهم.

 

وفي التفاصيل، وصلت سيارة تحمل بوجبات الأفطار من اجل توزيعها على اهالي الغوطة، وحين همّ البعض باستلام الوجبات اخذت الكاميرات التابعة للمسلحين، وبعض الجمعيات المدنية، بالتصوير. فالتفت بعض الاهالي قائلا: “بدكن تزلونا بهالوجبة؟”، وما لبث الامر ان تطور الى تلاسن وصل الى حد إطلاق نار وشتائم وهرج ومرج. فادار المسلحون سيارة الطعام وأخذوا الوجبات، تاركين الناس دون ان يوزعوا أية حصص.

ومن الواضح جدا أن الهدف من توزيع هذه الوجبات هو التصوير والدعاية، حتى يوزعوها على الاعلام لتحسين صورتهم امام العالم، اضافة الى ارسالها الى المتبرع ليتأكد من انهم لا يسرقون المساعدات.