الرئيسية » مجتمع » الدولة قتلت آية !

الدولة قتلت آية !

لأننا بتنا نعيش في زمن الغفلة والوحشية،لم يعد يعلم الواحد منا متى يتلقى طلقة رصاص طائشة تنهي حياته،أو حادث سير يقضي على زهرة شبابه.

هكذا يتساقطون الواحد تلو الآخر وكأنَّ الروح باتت أرخص ما يملكه الإنسان. فلقد توفيت الوردة آية حسين رحمون البالغة من العمر 17 عاماً متأثرة باصابتها امس بطلق ناري في بلدة العين بالبقاع الشمالي.
ويبقى السؤال من قتل آية ؟

الجواب : الحرمان وهروب الدولة من مسؤولياتها تجاه المواطن في البقاع .