الرئيسية » قضايا وناس » أصحاب الفخامة والمعالي والسيادة: أين أنتم من بعلبك؟

أصحاب الفخامة والمعالي والسيادة: أين أنتم من بعلبك؟

أعلم أن ما سأكتبه قد كُتب عنه الكثير إنما لعل كثرة الكلام توصله إلى آذانكم…

لقد تعبنا في بعلبك أوصلتمونا إلى حالة اليأس ما بقي من بصيص أمل أو نفحة إيمانٍ بكم بوعودكم بخططكم بأفعالكم التي لم نرى منها إلا عدم الأفعال
قبل كل استحقاق نسمع وعودكم وكلامكم حتى لنظن إننا سنعيش في سويسرا الشرق بعد الانتهاء من خطاباتكم؟
فخامة الرئيس دولة الرئيس معالي النائب حضرة الوزير:
هل تعلمون أن من يسكن في بعلبك مضطر الى ان يقصد بيروت لوضع ختم او انجاز معاملة لمدرسة ابنه فقط لان لا وجود لدوائر مركزية لكل مؤسسات الدولة في بعلبك الهرمل؟
هل تعلمون أن الطرقات في المنطقة في حال العدم لوجود الانفاق وليس الحفر فيها ووجود تلال و ليس مطبات عليها علماً أن هناك قراراً بإزالة المطبات الا أن بلديات قوى الأمر الواقع لا تلتزم بقرار المحافظ
هل سمعتم عن الوضع الاقتصادي المزري في منطقتنا علماً أنه بعكس ما يحكى هناك نسبة عالية من حملة الاجازات و طلاب الجامعات وليس فقط تجار مخدرات أو مطلوبين للقانون.
ووصلنا الى نقطة الفصل:
هل تسمعون بجرائم القتل المتنقلة التي لم ترحم عمراً ولم تستثني طائفة و لم تأبه يوماً لدمعة أمٍ وكله بسبب السلاح المتفلت و تمادي الناس في تغيبب الدولة عن كل شيئ
كم من خطة أمنية وصعت للمنطقة وماذا كانت النتيجة؟
حواجز معروفة التواريخ والأماكن مسبقاً توقيف بعض فقيري الحال ممن لم يدفع رسوم الميكانيك او لا يضع لوحة خلفية لسيارته فيما السيارات بالزجاج القاتم ودون لوحات تعبر الحواجز دون التوقف عندها حتى؟
هل سمعتم بالتواتر عن جرائم القتل اليومية في كل المناطق ولاسباب تافهة :أفضلية مرور تأخر في تقديم وجبة الفروج الخ الخ أو تريدون أمثلة؟
فخامة الرئيس دولة الرئيس معالي النائب حضرة الوزير:
أين أنتم من كل هذا؟
سامحكم الله بطوائفكم بأحزابكم بقانونكم الانتخابي بألقابكم بمناصبكم بكراسيكم بكل هذا سامحكم الله فنحن لا نريد منها شيئاً
فكل ما نريد………..هو أن نعيش

عصام صالح