الرئيسية » خبر وتحليل » هؤلاء وراء إنهاء مسلسل “غرابيب سود”

هؤلاء وراء إنهاء مسلسل “غرابيب سود”

بعد ان فاجأت قناة mbc مشاهديها ومتابعيها بوقف مسلسل “غرابيب سود” عند الحلقة العشرين، على الرغم من ان المسلسل كان سيعرض واحد وثلاثين حلقة كاملة تنتهي مع انتهاء شهر رمضان؛ وقد ترددت عدة انباء عن أسباب التوقف وخاصة بعد الحلقة التي جاء خلالها طيار على كتفه علم الأردن في إشارة للطيار الأردني الشهيد معاز الكساسبة.

أسباب توقف المسلسل

وقد جاءت بعض التكهنات عن أسباب توقف عرض “غرابيب سود”، ابرزها التهديدات التي تلقاها مدير مجموعة قنوات mbc السيد علي جابر والفنانة فاطمة الناصر احدى البطلات المشاركات في العمل، علماً أنهما أكّدا تلقيهما عدة تهديدات جماعات إرهابية تابعة للتنظيم. وهناك أيضاً إشارة إلى ان سبب توقف “غرابيب سود” يعود لظهور ممثل في العمل يجسد دور طيار يحمل على بدلته شارة علم الأردن؛ في إشارة من صنّاع العمل الى الطيار الأردني الشهيد معاز الكساسبة الذي اغتيل حرقاً سيّما ان هذا المشهد قد احزن وازعج عائلة الكساسبة التي اكّدت انها ستقاضي قناة mbc. ولكن بين كل تلك التكهنات لم يخرج أي مسؤول من مجموعة mbc ليوضح حقيقة ما حدث وما سبب توقف المسلسل.

القناة تسلمت 26 حلقة جاهزة للعرض

وقد اكد مصدر ان إدارة القناة قد تسلمت منذ بداية شهر رمضان 26 حلقة من المسلسل جاهزة للعرض الذي كان من المفترض ان يكون 30 حلقة؛ وتسلمتها إدارة قنوات mbc تباعاً كما تسلمها ايضاً الفنانون المشاركون في العمل.

وبعيداً عن التكهنات التي تدور حول توقف “غرابيب سود”، فقد اكد المصدر ان هناك جهات سيادية قد تدخلت لايقاف عرضه خاصة وان الحلقات المتبقية تفضح عدة دول متورطة بدعم الإرهاب وان الإشارة اليهم في عمل درامي ستفتح عليهم العديد من التساؤلات وتوجّه اليهم اصابع الاتهام، مما أدى إلى ان اتخذت القناة قرار بوضع النهاية بشكل سريع إضافة الى التهديدات التي تتلقاها إدارة القناة باستمرار لتوقيف المسلسل.

ماذا بعد غرابيب سود

وقد بدأت قناةmbc في بث فيلم وثائقي في موعد عرض مسلسل “غرابيب سود”، بعنوان “ألوان الدم الخمسة” الذي يأتي كخاتمة وثائقية – درامية له، ويسلط الضوء على قصص خمسة أشخاص، مستخدماً طريقة “الدَكيودراما” التمثيلية، مُستعرضاً تجربة كل فرد وقصة التحاقه بالتنظيم، وذلك من خلال عرض قصصهم التي قد تفترق في الزمان والمكان، ولكنها حتماً تلتقي في الهدف والمصير المحتوم.