الرئيسية » مجتمع » بحسون لـ ياسر عودة انت يهودي وهابي … وكمال الحيدري على ضلال !

بحسون لـ ياسر عودة انت يهودي وهابي … وكمال الحيدري على ضلال !

ان يخرج شيخ شيعي ليعلّق على بعض الاحداث والافكار الدينية التي لا تمسّ العقيدة، فتقوم الدنيا عليه ولا تقعد، ويهدده رجال دين مناوئون له بالقتل، فان هذا يعني ان التعصّب قد بلغ حدود اللامعقول!

بعد مقدمة طويلة يستهلّ بها الشيخ علي بحسون، وكيل المرجع الشيخ بشير النجفي، رده على ما ورد على لسان الشيخ ياسر عودة في محاضراته وبرنامجه التلفزيوني عبر قناة “الايمان”، فإن اول خطأ يرتكبه الشيخ بحسون هو نزع صفة الشيخ عن عودة. فهل يحق لمن يختلف مع الآخر ان يبدأ حديثه معه بهذه الطريقة؟ وهل هذا هو الحوار المنتج؟ ام انه إعلان قطيعة؟

 

التهم متنوعة ما بين اعتبارالشيخ عودة لأم البنين بأنها امرأة عادية، وهي زوجة الامام علي التي ولدت له “العباس” الذي استشهد مع الامام الحسين، ومن ثم انتقاد حديثه عن القبب المذهبّة في المقامات، اضافة الى انتقاداته على بعض التصرفات التي تحصل خلال عاشوراء، وخاصة مما يرد فيها من احاديث مبالغ بها، اضافة الى بعض الزيارات، لدرجة انه وصف الشيخ عودة بـ”الفتنوي الكبير”. وان من يقف وراءه هم مجموعة خليجيين يمّولون قناة “الايمان” التابعة لمؤسسات السيد محمد حسين فضل الله والتي يطل الشيخ عودة من خلالها.

حيث يورد في البيان ما يلي، على لسان الشيخ عودة: “هم طلبوا مني ذلك- وأشار إلى بعض المنتسبين إلى الشيعة في بعض دول الخليج- وإلا قطعوا المدد عن القناة”. ويلفت الى ان من يجمع الاموال للايتام تحت عنوان “انا وكافل اليتيم في الجنة” هو كذب انطلاقا من عدم ايمانه ان كان النبي ذاهب الى الجنة ام الى النار.

وفي سابقة خطيرة، يدعو الشيخ بحسون في البيان الى نزع عمامة الشيخ عودة عن رأسه، واستبدالها بالقلنسوة اليهودية. أي انه أصبح عدوا للمذهب الشيعي كاليهود، وهو ما فسرته أوساط مؤيدة للشيخ عودة بأنها بمثابة دعوة للقتل.

وفي اتصال مع الشيخ علي بحسون وكيل المرجع الشيخ بشير النجفي، حول البيان، قال : “اولا أصدرت منذ عدة سنوات بيانا بضلال ياسر عودة بإسم مكتب المرجع النجفي، وضلال كمال الحيدري. اتصل بي في اليوم التالي من رقم لا اعرفه، وعاتبني على البيان. فقلت له انت تجاوزت كل الحدود، وحصل نقاش بيننا على الهاتف. وبعد فترة جاء لزيارتي مع بعض المشايخ وحاورته، وأبطلت كل ما عنده، وتحدّيته ان يأتي بدليل على ادعاءاته، ووعدني حينها انه سيقلع عن هذه الامور، وعندي شهود على ذلك. ولكنه لم يلتزم بما وعد، فلم يعد هناك مجال”.

 

وردا على سؤال عن سبب اصدار بيان حينها؟ قال الشيخ علي بحسون: “كان وقتها قد تحدّث عن أم البنين وعاشوراء، وقلت له حينها انك تقدّم للوهابية خدمة، انت وهابيّ وتضر الشيعة. وانا لا اهاب الا ربي، احترم الناس لكني لا اهابها”.

ولكن هل المرجع بشير النجفي موافق على هذا البيان الذي اصدرته سماحتك؟ أكد الشيخ علي بحسون ذلك بالقول: “المرجع النجفي هو شيعي بامتياز، وهو من أبرز من رفع لواء الدفاع عن الشيعة، وهو يمتاز بمرجعيته الرشيدة. وانا رضيت بوكالة سماحة الشيخ النجفي لانه من المراجع الذين يذوبون بأهل البيت”.

وهل من علماء شيعة لا يذوبون بأهل البيت؟ أكد الشيخ علي بحسون، بالقول: “المرجع الشيخ النجفي متميّز بالزهد وبالعرفان”.

وعن الانشقاق الذي يضرب الطائفة الشيعية جراء ما يحصل من سجال علنيّ؟ أكد الشيخ علي بحسون بالقول: “انقلي عني، لو سمحت علنا، هل مسموح سبّ واسقاط رسول الله، أما اصدار بيان ضد ذلك فمحظور؟”. وأضاف الشيخ بحسون، بالقول “وهل اجتماعنا على الباطل صح؟ ام تفرّقنا على الحق خطأ؟ فلعنة الله على أمة تجتمع على باطل”.

 

“وما يجري ليس مكانه الحوزات، والأماكن المتخصصة، فعندما يطلّ هو على التلفزيون، فعن أية لغة حوار تتحدثين؟ لم يدعون أحد للاطلالة عبر الشاشات للرد عليه، وقد قمت بواجبي بالرد عبر هذا البيان، وكل من هو مقتنع بما اقول عليه الرد من منبره. وليس للمرجع النجفي قنوات تلفزيونية. رغم كثرة هذه القنوات الدينية، فنحن مرجعية فقيرة”.