الرئيسية » مجتمع » ولعت بين السيد والحكيم … وتحية الى زحلة والبقاع

ولعت بين السيد والحكيم … وتحية الى زحلة والبقاع

رد رئيس حزب “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع على كلام الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصر الله الأخير من دون أن يسميه، قائلا: “سمعنا كثيرا في الأيام الأخيرة كلاما عن تسييب حدود لبنان وفتحها أمام مجموعات مسلحة مما هب ودب، بحجة الدفاع عن لبنان.

أولاً: لا نريد من أحد الدفاع عنا أو عن لبنان، فهذه مهمة حصرية، وحصرية جدا، للدولة اللبنانية وحدها فقط لا غير. وما قام ويقوم به الجيش اللبناني اليوم وكل يوم مع بقية الأجهزة الأمنية خير دليل على ذلك.

ثانياً: ليس من حق أحد على الإطلاق اتخاذ قرارات استراتيجية، خصوصا في ما يتعلق بسياسة لبنان الدفاعية أو الخارجية، إلا الحكومة اللبنانية حصرا.

ثالثاً: ما زالت ماثلة أمام أعيننا تجربة المجموعات الفسلطينية المسلحة التي أدخلت في السبعينات أيضا بحجة مواجهة إسرائيل، فكانت النتيجة مواجهة للشعب اللبناني وحربا داخل لبنان لم يشهد لها مثيلا.

رابعاً وأخيراً: لقد أثبت التاريخ، وعلى مدى 1500 عام، أن اللبنانيين استحقوا لبنان لأنهم دافعوا عنه بأنفسهم كل الوقت، وليس لأنهم استقدموا مجموعات من الغرباء من الخارج للدفاع عنه. لبنان للبنانيين، وهم بأرواحهم يفدونه، كلما دعت الحاجة. هكذا كان، وهكذا سيبقى الى أبد الآبدين آمين”.

كلام جعجع جاء خلال تسليم بطاقات الانتساب الحزبية الى حوالى 2500 منتسب جديد من المناطق والمصالح كافة في المقر العام للحزب في معراب، حيث استهل كلمته بتوجيه التحيات الى المناطق قائلاً: “باقة معراب اليوم باقة مميزة بألوانها وعطورها، فتحية بقوة حرارة هذا اليوم لكم جميعا، تحية الى زحلة والبقاع الأوسط، البقاع الغربي وراشيا، البقاع الشمالي ومنطقة دير الأحمر، البقاع الشرقي ونجمته الساطعة القاع، تحية الى جزين، وصيدا- الزهراني، الى حاصبيا – مرجعيون والنبطية وبنت جبيل، تحية الى بيروت والشوف وعاليه وبعبدا والمتن الشمالي وكسروان وجبيل، تحية للبترون والكورة وزغرتا وبشري، تحية للضنية والمنية وطرابلس وعكار، تحية لمصلحة الطلاب، ومصلحة النقابات، ومصلحة رجال الأعمال. تحية لمصلحة المهندسين ومصلحة القطاع العام، تحية لمصلحة المعلمين، لمصلحة الصيادلة ومصلحة المهن القانونية”.