الرئيسية » قضايا وناس » ماذا حصل مع وزير ” حزب الله ” في شمسطار ؟

ماذا حصل مع وزير ” حزب الله ” في شمسطار ؟

حالة من الغصب الشديد أبداها الحضور في حسينية شمسطار الأحد 20 آب خلال مآتم لفتاتين قضتا في حادث سير تسبب فيه طريق البلدة الذي يعاني من الإهمال.

وقد أبدى بعض الحضور احتجاجاً على حضور وزير الصناعة حسين الحاج حسن وانحسب بعضهم خلال صعود الحاج حسن لإلقاء الكلمة، فيما لم يوفر عريف الحفل في انتقاد وزراء ونواب المنطقة واتهامهم بتغطية تجار المخدرات، وهذا ما يشير إليه الوزير نفسه في معرض ردّه على هذه الاتهامات.

وظهر الحاج حسن  غاضباً منفعلاً مؤكداً أنّه لم يأتِ لا لمناظرة انتخابية وأنّه إن كان هناك تقصير تسبب في حوادث السير فالجهة المخوّلة هي وزارة الأشغال.

 

وفي سؤال حول شحّ المياه التي تعاني منه شمسطار، شدد الوزير أنّ النواب مسؤوليتهم تأمين البئر لا جلب المياه إليه.

وأشار الحاج حسن إلى أنّه الوحيد في بعلبك – الهرمل الذي أصدر بياناً ضد ابن شقيقه بعد توقيفه في قضية مخدرات.

وحصل الكثير من الهرج والمرج بين الحضور، والتي أدّت إلى خروج الوزير دون أن ينهي كلمته.