الرئيسية » قضايا وناس » الموت يخطف “ريم” .. قُتلت بالرصاص الطائش!

الموت يخطف “ريم” .. قُتلت بالرصاص الطائش!

مرّة جديدة يعود غضب “الرصاص الطائش” ليخطف ضحيّة في زهرة الشباب، وينقلب الإبتهاج والفرح مأساةً تطرق باب منزل ذويّ الشابة “ريم شاكر” من بلدة بحنين المنية!.

مناسبةٌ سعيدة، قلبَت يوم “ريم” الى جحيم، فهي لم تعلم أن المبتهجين بعودة حجاجهم من أداء المناسك، سيقودهم السرور الى سلبها حياتها عن طريق رصاصة طائشة اخترقت رأسها.

“ريم”.. الشابة العشرينية كما يبدو في صورتها البشوشة، توفيت بعد ظهر اليوم بعدما نقلها شقيقها الى مستشفى الخير في المنية بحالة حرجة جداً، إثر اصابتها برأسها حينما كانت أمام منزل أهلها في بحنين، لكنها ما لبثت أن فارقت الحياة.

واثر خبر الوفاة، عمّت موجةٌ من الغضب والإستنكار أرجاء بلدة بحنين، وهدد الأهالي باتخاذ خطوات تصعيدية وقطع الطريق العام.

اذاً، هي ضحية جديدة “للرصاص الطائش”.. فإلى متى سيبقى عداد الموت يُحصي ضحايا الجهل وعدم الامتثال الى القانون؟!