الرئيسية » قضايا وناس » في #شمسطار … هكذا لحقت بها نور والدتها بعد أربعين يوماً على وفاتها

في #شمسطار … هكذا لحقت بها نور والدتها بعد أربعين يوماً على وفاتها

قبل 40 يوماً، كان الموت على موعد مع بلدة شمسطار، حيث خطف فاتن الحاج حسن (في العقد الثالث من العمر)، وأصيبت ابنتها نور بجروح خطيرة، لم تكتمل فصول رحلتهما المقرّرة. بسبب انحراف جيب من نوع مرسيدس (ML) عند المنعطف والمنحدر القاسي على طريق شمسطار ـ كفردبش.

واليوم أبت نور ألّا يمضي أربعين والدتها، إلا وان تكون بجانبها فأسلمت الروح ابنة الاربعة عشرة عاما متأثرة بجراحها ليل أمس، تاركة الدنيا ومغادرة الى حضن أمها.

وقد شيعت بلدة شمسطار اليوم العروس نور، وسط مشاعر الحزن والاسى.