ويمتلك ريال مدريد تاريخا طويلا في الملاعب البريطانية، ولكنه لم يلعب مسبقا على الملعب الإنجليزي الأشهر، الذي استضاف نهائي دوري أبطال أوروبا 7 مرات، كما كان الملعب الرئيسي لمباريات منتخب إنجلترا.

وخاض ريال مدريد 20 مواجهة على الملاعب البريطانية، أكثرها على ملعب أولد ترافورد التابع لنادي مانشستر يونايتد، حيث استضاف الملعب الشهير النادي الملكي 5 مرات.

وسبق لمدريد اللعب مرتين على أرضية توتنهام السابقة “وايت هارت لين”، نجح بالانتصار فيها، فيما خاض مواجهة واحدة على ملعب أنفيلد الشهير، التابع لنادي ليفربول.

ومن أشهر مباريات مدريد على الأراضي البريطاني تلك التي أحرز فيها لقب دوري أبطال أوروبا عام 2002 بهدف زين الدين زيدان “الأسطوري” في مرمى باير ليفركوزن الألماني، على ملعب هامبدن بارك في العاصمة الاسكتلندية غلاسكو.

وتعد آخر مواجهة للملكي على الأراضي البريطانية في مايو الماضي، عندما أحرز الفريق الملكي لقبه رقم 12 في دوري أبطال أوروبا عندما هزم يوفنتوس بنتيجة 4-1، على ملعب كارديف في ويلز.

ويخوض توتنهام مبارياته هذا الموسم على استاد ويمبلي الشهير، وذلك أثناء بناء ملعبه الجديد.