الرئيسية » آخر الأخبار » موظفو مكاتب MBC في بيروت قلقون على مصيرهم بعد توقيف مالك القناة الشيخ وليد الإبراهيم

موظفو مكاتب MBC في بيروت قلقون على مصيرهم بعد توقيف مالك القناة الشيخ وليد الإبراهيم

لليوم الثالث على التوالي، تنشغل وسائل الإعلام العربية والخليجية بقضية اعتقال وليّ العهد السعودي محمد بن سلمان لعدد من الأمراء والوزراء الحاليين والسابقين من بينهم: الأمير الوليد بن طلال مالك قنوات «روتانا»، ووليد الإبراهيم صاحب شبكة MBC، وصالح كامل مالك محطات ART .

لكن جميع الأنظار تتجه نحو Mbc، لأنّ برنامجها حققت في السنوات الأخيرة نجاحاً لافتاً، واعتبرت من أهم القنوات الخليجية. فمن المعروف أنّ استديوات الشبكة السعودية في بيروت (ذوق مصبح)، شهدت في الفترة الأخيرة تصوير برنامجي «ذا فويس» الذي يُبصر النور في 2 كانون الأوّل (ديسمبر) المقبل و«ذا فويس كيدز» الذي ينطلق في ربيع 2018. فور إعلان توقيف الإبراهيم، سيطر قلق على أجواء العاملين في القناة، وبدأت التساؤلات حول مستقبلهم ومصير البرمجة التي يتمّ التحضير لها. لكن اللافت أن العمل في Mbc لا يزال على حاله، فعجلة البرنامج دائرة بشكل طبيعي من دون أيّ قرار بتجميد مشاريع تلفزيونية أو الاستغناء عن بعضها. فبعدما إنتهى القائمون على المحطة أخيراً من تصوير الحلقات المسجّلة من «ذا فويس» و«ذا فويس كيدز»، سافر أمس الأحد فريق عمل برنامج ” TOP CHEF ”  (كل أربعاء 21:30 بتوقيت بيروت على قناة Mbc1) إلى دبي حيث صوّرت الحلقة الأخيرة، على أن تُعرض قريباً. ما يتّفق عليه العاملون في القناة هو القلق الذي يسود مصيرهم، والتساؤل حول المفاجآت التي قد تنتظرهم جراء إعتقال الإبراهيم، الرأس المدبّر لـ Mbc!

زكية الديراني ( الأخبار )