الرئيسية » أخبار لبنان » معين المرعبي… صوت البذاءة والذكورية والبؤس الفكري

معين المرعبي… صوت البذاءة والذكورية والبؤس الفكري

لم تجد معدّة ومقدمة برنامج «السلطة الرابعة» على nbn، ليندا مشلب (الصورة)، سوى الفايسبوك سبيل للرد على الموقف المحرج والقاسي الذي وضعها فيه وزير شؤون النازحين معين المرعبي.

وصفت مشلب ما قاله المرعبي بأنّه يُظهر «مستوى متدنياً وحقيراً»، وأنها فضلت عدم الرد عليه إحتراماً لنفسها وللمؤسسة التي تعمل لديها، مضيفة: «أنا بدوري لا ألومه لأنّه ربّما هذه أجواء حياته التي فضحها على الهواء».

ربما، لم يسبق لشخصية لبنانية عامة أن تتصرف بهذه الذكورية والبذاءة على الهواء. ففي مداخلة هاتفية له أمس الأحد ضمن برنامج «السلطة الرابعة» حول وجود الرئيس سعد الحريري في السعودية وما إذا كان محتجزاً في فندق «ريتز كارلتون»، ما كان من المرعبي إلا أن أجاب مشلب بطريقة مبتذلة، قائلاً: «لا هيدا (الفندق) عازمك عليه وبعزم حدا معك إذا بدك». هنا، ادعت المذيعة بأنّها لم تفهم عليه، مفضلة عدم الرد. رغم ذلك، أصرّ المرعبي على تكرار فكرته: «إذا عجبك الريتز ما في مشكلة»، ليعود ويعتذر على «تضييع وقته بالسخافات» ويقفل الخط. لعل إستقالة الحريري والضغط الذي يرزح تحته فريق «المستقبل»، أخرجا المرعبي عن طوره، ليفضح نظرته الدونية إلى النساء وإحتقاره لهن .ربّما كان على مشلب الرد، أو حتى المبادرة إلى إنهاء المكالمة، غير أنّها لم تفعل، بل حرصت على إستكمال أسئلتها، لكنّ المرعبي مضى في تكرار التعليقات البائسة.

زينب حاوي ( الأخبـار )