الرئيسية » آخر الأخبار » فارس سعيد يشرب كاس في السعودية !

فارس سعيد يشرب كاس في السعودية !

أفضل ما يمكن النائب السابق فارس سعيد أن يفعله هذه المرة هو البقاء في السعودية ويشرب كاسها ،  صاحب الرقم القياسيّ في الرهانات الخاطئة لم يضع الرئيس سعد الحريري وحده بظهره هذه المرة، إنما وضع الحريري والرئيس ميشال عون أيضاً.

فالمشكلة ثانوية مع الحريري الذي سيكون مضطراً إلى استقباله ضمن الوفد البطريركيّ اليوم، أما المشكلة الأكبر فهي مع رئيس الجمهورية الذي عدل بمسار الزيارة البطريركية إلى الرياض ومصيرها, لكنه لن ينسى من خطط لإخراج الراعي من الكنيسة التي يعيرها كل اهتمامه منذ انتخاب عون رئيساً، لا لشيء سوى لمواجهة عون والقول إن هناك مرجعية مسيحية كبيرة لها رأيها الآخر.

فبعدما سقط رهان فارس على جعجع لمواجهة عون وعدم اقتناع أحد بالنائب سامي الجميل ركز فارس جهوده على الراعي لمواجهة عون، وبدا واضحاً في الأيام القليلة الماضية أنه “ورط” بطريرك إنطاكيا في مشروع خطير تسعى بكركي للخروج منه بأقل الخسائر الممكنة.

وفي النتيجة لا بدّ من القول إن أياماً صعبة تنتظر النائب الجبيلي الذي خرج من المجلس النيابي مع خروج الجيش السوري واستخباراته وينتظر أي جيش جديد سواء أميركي أو سعودي أو ليبي أو سينيغالي ليعيده إليه من جديد.