الرئيسية » قضايا وناس » هكذا نودّع تشرين ونستقبل كانون !

هكذا نودّع تشرين ونستقبل كانون !

يعاود المرتفع السيبيري نشاطه من الهند الصينية نحو دول الخليج فيرفع قيم الضغط الجوّي لتتراوح بين 1023 و1027hpa ويصل تأثيره نحو العراق وشبه الجزيرة العربية ما سيؤدّي الى تدفّق رياح شرقية وجنوبية شرقية نحو الأردن، لبنان، سوريا وفلسطين بين السبت وصباح الإثنين، فترتفع درجات الحرارة نهاراً بينما تبقى منخفضة ليلاً، بحسب ما أفاد الاب ايلي خنيصر المتخصص بالاحوال الجوية عبر “فايسبوك”.

هذا، ويستمر تدفّق الكتل الرطبة من الجزائر نحو البحر المتوسط، يقابلها كتل رطبة من وسط اوروبا الأمر الذي سيحوّل اجواءه الى ما يشبه خزاناً من الأمطار سيشق طريقه نحو منطقتنا مطلع الأسبوع المقبل.

*طقس لبنان والجوار ليوم السبت: غائم مع غبار بنسبة 25%، وارتفاع بدرجات الحرارة.

*الحرارة على الساحل 22 نهاراً و16 ليلاً، على الجبال 1200 متر: 17 نهاراً و8 ليلاً، في البقاع: 17 نهاراً و7 ليلاً.

*الرطوبة بين 30 و50%

*الضغط الجوّي 1021hpa

إذًا، اجواءٌ ممطرةٌ ورعودٌ ستضيء سماءنا وخيرات الأطلسي ستتوجه نحو الشرق الأوسط، هكذا سيودّعنا تشرين الثاني، وبالمفاجآت سيستقبلنا كانون الأول.