الرئيسية » منوعات » سيدتي » طرق لزيادة إدرار حليب الرضاعة

طرق لزيادة إدرار حليب الرضاعة

ما أن تنتهي لحظات الولادة، وتستقبلين مولودك الذي برؤية عينيه تنسين كل الألم الذي مررتِ به، يأتي باحثاً عن غذائه، فتبدئين بإرضاعه، وفجأة تجدين أن ذلك الصغير لم يصل إلى مرحلة الشبع، مما يجعله دائم البكاء.

عزيزتي الأم، اعلمي بأنك كلما قمت بإرضاع طفلك، تزداد كمية الحليب في ثدييك، وإذا عانيت من بعض الآلام نتيجة قلة الحليب، تجنبي استخدام درع الحلمة، ولا تقدمي له زجاجات الحليب، بل عوديه على الرضاعة منك، وبالتالي ستزداد الكمية مرة تلو الأخرى.
نظامك الغذائي يشكل أمراً هاماً جداً خلال فترة الرضاعة، وهو لا يقل أهمية عن فترة الحمل، ويجب أن يتضمن الكالسيوم المتواجد في الحليب والألبان والأجبان، كذلك أكثري من تناول الفواكه والخضراوات، وشرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب يومياً من الماء.
لا تقومي بتحديد الوقت الذي سترضعين فيه طفلك، بل أرضعيه كلما أراد، وستعرفين ذلك من خلال علامات يرسلها صغيرك لك من خلال البكاء أحياناً أو علامات أخرى، ولا تنسي أنك كلما أرضعت صغيرك أكثر، سيزداد الحليب أكثر.
عند قيامك بإرضاع صغيرك، يجب أن تكون وضعية طفلك على ثدييك سليمة؛ حتى يحصل على غذائه بشكل سليم، وتأكدي من أن حلمتيك باتجاه فمه، وأنه يفتح فمه جيداً.
تجنبي التدخين قدر استطاعتك، فالتدخين له علاقة كبيرة بانخفاض كمية الحليب و قومي بتدليك ثدييك، فهذا الأمر يساعد على إدرار الحليب بشكل أسرع.