الرئيسية » آخر الأخبار » مخزومي يلتقي وزير الداخلية : قرار نقل السفارة الأميركية إلى القدس يضع المنطقة أمام بركان

مخزومي يلتقي وزير الداخلية : قرار نقل السفارة الأميركية إلى القدس يضع المنطقة أمام بركان

إستقبل وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق رئيسَ حزب الحوار الوطني المهندس فؤاد مخزومي ، وتشاور معه في الأوضاع المحلية والتطورات في المنطقة.

إثر اللقاء، قال مخزومي إن الحديث تطرق إلى الأوضاع في المنطقة ومجريات مؤتمر “حوارات المتوسط 2017” الذي شارك فيه في روما، لافتاً إلى أن الحديث تناول أيضاً بيان مجلس الوزراء الذي اعتبره مهم جداً لأنه يخفف الاحتقان، داعياً إلى إعطاء الأولوية للمواطن ولتأمين متطلباته الحياتية والمعيشية.

وأضاف: المهم أن يكون البيان مدعوماً بخطوات إيجابية لأن مصلحة لبنان تقتضي أن نحصن علاقاتنا مع الدول العربية عموماً ودول الخليج والسعودية خصوصاً لأنها لطالما كانت داعماً أساسياً للبنان وللبنانيين العاملين هناك.

وأشار إلى أن المطلوب من الحكومة التركيز على الوضع الاقتصادي والعمل على إجراء الانتخابات النيابية في موعدها دون أي تأخير.

وتابع: بحثنا أيضاً التطورات الأخيرة في اليمن وفلسطين. بالنسبة لنا كعرب، مسلمين ومسيحيين، نحن نعتبر أن قرار نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس يخرب المنطقة ويضعها أمام بركان كبير، متمنياً أن يكون هنالك موقفاً عربياً موحداً في هذا الإطار، ومشدداً على أن الاستقرار في هذه المرحلة مهم جداً للمنطقة بأكملها.

وقال إنه بحث مع المشنوق موضوع ترسية عقود النفط والغاز الذي اعتبره مهم جداً، لافتاً إلى أنه أصر على معاليه اعتماد الشفافية المطلقة وإنشاء صندوق سيادي وسن قوانين تسمح بالمحافظة على ثروات الأجيال القادمة وتأمين مستقبلهم من خلال الاستثمار الجيد للثروة النفطية.

وكان مخزومي قد التقى سفير جنوب أفريقيا في لبنان شون بينيفلدت والقنصل الفخري لجنوب أفريقيا وجيه البزري وبحث معهما الأوضاع الراهنة.