الرئيسية » أخبار مهمة » اطلاق تجمع جديد برئاسة سعيد … قوى 4 تشرين الثاني

اطلاق تجمع جديد برئاسة سعيد … قوى 4 تشرين الثاني

صراحة يصعب استذكار أسماء التجمعات التي أطلقها النائب السابق فارس سعيد، فكلما قرر سعيد شرب فنجان قهوة مع أحد العاطلين عن العمل أطلق عليهم وصفاً خارقاً واستحضر فرقة الزفة أو الباراد وابتدأ التطبيل والتزمير والرقص.

ساعة الأمانة العامة لقوى 14 آذار وساعة المجلس الأعلى، مرة لقاء الأربعتعش ومرة لقاء الليخا، مرة يجمعهم بحجة الحج إلى إسرائيل ومرات لتلقي وتنفيذ الأوامر السعودية.

المهم أن صحيفة الشرق الأوسط كشفت  عن آخر إبداعات مدلل زمن الاحتلال السوري الذي نساه رستم غزالة هنا حين خرج من لبنان، فقال سعيد للشرق الأوسط إن ثمة توجه لإنشاء حالة وطنية جامعة لمواجهة الهيمنة الإيرانية من خارج التسوية الرئاسية التي أعيد إحياؤها مؤخراً.

ولم يكشف سعيد للشرق الأوسط عن إسم مولوده المنتظر، علماً أن ثمة توجه قوي لدى المقربين منه إلى إقناعه بتسمية الأشياء بأسمائها هذه المرة فيطلق رسمياً عليه: عملاء السبهان أو أزلام الاستخبارات السعودية أو الحرس الثوري السبهاني أو أي شيء من هذا القبيل.